يميل العبض إلى الشعور بالنعاس وقد تبدوا القيلولة مغرية للغاية ولا يمكن مقاومتها. ولكن، هذا قد لا يكون تصرفا حكيما خاصة بعد تناول بعض الأطعمة، في هذا المقال سنتحدث عن بعض الأشياء التي تحدث لجسمك عندما تنام مباشرة بعد تناول الطعام.

1

قد تصاب بالحموضة المعوية (الحرقة).

عادة ، يتم احتواء الحمض الناتج عند هضم الطعام في المعدة. وتساعد الجاذبية هنا بشكل كبير  حين تكون واقفا، لكن عند الإستلقاء تقوم بإجبار هذه السوائل إلى التحرك جهة المريء، ويمكن أن يؤدي هذا إلى حرقة.

2

تتأثر جودة النوم.

إذا تناولت وجبة كبيرة قبل القيلولة مباشرة ، فستستمر عملية الهضم الكاملة أثناء نومك. ويمكن أن يؤدي هذا إلى التأثير على جودة النوم، بالإضافة إلى للسبب السابق حيث يمكن أن تكون الحموضة سببا في التأثير على نومك.

3

تصبح الأحلام أو الكوابيس أكثر شيوعًا.

كما ذكرنا من قبل ، فإن عملية التمثيل الغذائي لديك تجعل عقلك أكثر نشاطًا. تدخل ما يسمى بنوم حركة العين السريعة (REM) ، وهو الوقت الذي تحدث فيه معظم الأحلام. لذا ، إذا لاحظت أن لديك أحلامًا واضحة أو ربما مخيفة ، فحاول أن تتخلى عن تناول الطعام في وقت قريب جدًا من وقت القيلولة.

4

سوف تستيقظ مع رغبة في التبول.

يعاني بعض الأشخاص من زيادة الحاجة إلى التبول ليلاً ، وهو ما يُعرف باسم التبول الليلي. يمكن أن يكون هذا مرتبطًا بكمية الكافيين في الطعام الذي تتناوله. هذا يعني أن طعامك يمكن أن يكون مدر للبول ، أو بعبارة أخرى ، يجعلك تضطر إلى التبول أكثر.

5

إكتساب الوزن الزائد.

عندما تقصد سريرك بعد الأكل مباشرة ، فأنت لا تمنح الجسم الوقت الكافي لحرق السعرات الحرارية من وجبتك. لذا ، على الرغم من أنك قد تشعر بالنعاس الشديد بعد تناول وجبة كبيرة ، عليك محاولة البقاء مستيقضا حتى تفرغ المعدة إلى حد معقول

نصيحة : كم من الوقت يجب أن تنتظر حتى تنام بعد الأكل

لمنع حدوث أي مشاكل مثل حرقة المعدة او مشاكل النوم ، يجب أن تنتقل جميع محتويات معدتك إلى الأمعاء الدقيقة قبل أن تأخذ قيلولة أو تنام ليلاً. يقول خبراء التغذية أن هذا يحدث في حوالي 3 ساعات.

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع