يقول البعض أن مرآة الحب عمياء؛ بمعنى أن كثير من المحبين لا يرون في أحبائهم أي عيب حتى ولو كان هذا العيب واضح جليآ كوضوح الشمس، لذلك عندما يكون الحبيب واقع في غرام محبوبته لا يستطيع أن يصدق أنها تتعمد تجاهله ربما لتثير مشاعره وغيرته عليها. كتشف الحل الأمثل ماذا تفعل في هذه الحالة

عندما ترسل لحبيبتك رسالة نصية عبر وسائل التواصل الإجتماعي  وترى أنها رأت الرسالة ولكن لم ترد عليها؛ أعلم أنه إما أن تكون الفتاة حقآ مشغولة وهذا احتمال ضعيف بحسب بعض الاستطلاعات لأنه ببساطة إذا كانت الفتاة مشغولة لن تمسك هاتفها وتفتح الرسالة من الأساس.

أما الإحتمال الأكثر ترجيحا فهو أنها تريد أن تثير حفظيتك لترسل إليها رسالة أخرى وتشعر بإهتمامك بها أكثر،

إعتمادآ على ذلك يجب عليك أن تقوم بأمر مباغت وسريع وهو إما أن تحدثها هاتفيآ وذلك حتى يطمئن قلبك أنها ليست مشغولة وفي الوقت ذاته تسألها عن سبب تجاهل رسالتك واضعآ إياها في موقف مربك. 

أو انك تتبع الحل الآخر وهو إستخدام نفس أسلوب التجاهل وفي هذه الحالة يجب عليك أن تتحلى بالصبر بمعنى أن هذه الحيلة لا تنطبق على من هو متيم كثيرآ بمحبوبته ، وفي ذلك ستثير أنت حفظيتها لترسل إليك بعدة فترة قليلة من الزمن، تتحدث عن أي موضوع آخر وكأن شيئآ لم يكن.

 

 
 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع