في مقال سابق على”هل تعلم“، تم التطرق لبعض المصطلحات العامة و التي يتم إستخدامها بشكل متكرر في المحادثات العامة، وتم شرحها بإختصار لإعطاء نظرة عامة لمعنى المصطح. في هذه السلسلة سيتم التطرق للمطلحات العلمية و النفسية بشكل أكثر تدقيقا، لجعل الأمر أكثر وضوحا.

معنى كلمة البرجوازية لغويا

نجد في قاموس المعاني أن كلمة برجوازية، مقسمة إلى عدة تعريفات، الفني و الإجتماعي،

أدبيا، البرجوازية هي تلك الأعمال الفنية التي تغرق في وصف الترف و الأبهة، وتهمل باقي قضايا الشعب. اما بخصوص التعريف في علم الإجتماع، فإن لها تعريف يتمد بداية من عصر النهظة، بحيث وصفت بها الطبقات الإجتماعية الوسطى التي نشأت ما بين الفلاحين و الأغنياء، وكانت بداية لنهاية عصر النبلاء، اما في القرن التاسع عشر فصارت البرجوازية يشار بها إلى الذين يملكون وسائل الإنتاج و يتحكمون بها.

بداية ظهور البرجوازية

كان للبرجوازية في بداياتها دور ثوري في التخلص من النظام الإقطاعي، حيث أنها دخلت في صراع مفتوح مع النظام الإقطاعي، بالإضافة لكونها ساهمت بشكل كبير في تحسين مستوى البحث العلمي، و الدخول في النهظة الصناعية.

كنتيجة طبيعية للثورات البرجوازية والتي إمتدت ما بين القرن 16 إلى القرن 19، وصلت البرجوازية إلى السلطة السياسية، وسيطرت على الحكم في أغلب البلدان في أوروبا الغربية و الولايات المتحدة الأمريكية.

علاقة البرجوازية بالثورة الفرنسية

بالتحالف مع طبقة العمال قامت البرجوازية بإشعال الثورة الفرنسية، وبعهدا إنقلبت على مباديء الجمهورية الاولى، بدعم من الجيش و بقيادة نابوليون بونابارت، وفالتالي وصلت البرجوازية للحكم في فرنسا.

إستطاعت بعد ذلك إخماد غضب الطبقة الكادحة، وصدرت الأزمة الداخلية بجعلها أزمة خارجية، وذلك بإحتلال الجزائر، وذلك كان من مؤشرات بداية عهد الإستعمار الأوروبي نتيجة التفوق الإقتصادي والعلمي والمعرفي والفكري والسياسي والعسكري

التعريف السائد للبرجوازية

التعريف السائد للبرجوازية ينطلق من مفهوم عام وشامل لكل ما ورد سابقا، وهو كالتالي : “هي الطبقة المتحكمة في رأس المال وهذا نفسه التعريف الذي أطلقه كارل ماركس“.

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع