وحيد إلى الأبد وسط حشد من الناس ، يسعى الممثل الكوميدي الفاشل آرثر فليك إلى خلق التواصل بينما يسير في شوارع مدينة جوثام. يبدأ فليك ، المنعزل عن المجتمع ، التعرض للتخويف والتجاهل ، ويبدا بالانحدار البطيء إلى الجنون إلى أن يتحول إلى العقل المدبر الإجرامي المعروف باسم الجوكر، هكذا تبدأ قصة الفيلم الشهير الجوكر، لكن ماذا تعرف عن الممثل خواكين فينيكس الذي قام بتشخيص دور البطل الرئيسي في الفيلم؟.

خواكين رافائيل فينيكس هو الإسم الكامل للممثل، المنتج و النشاط الحقوقي، الأمريكي، إستلم مجموعة من الجوائز، منها جائزة جرامي ، جائزة غولدن غلوب ، وترشيحات لثلاث جوائز أكاديمية.

ولد خواكين سنة 1975 في سان خوان، وهو الابن الأوسط، الرقم 3 بين 5 أخوة، قضى طفولته متنقلا مع عائلته، وذلك لعدم قدرتهم على تحمل تكاليف العيش في مكان واحد، وكانوا يضطرون أحيانا إلى العيش كلهم في غرفة واحدة.

دفعت الحاجة إلى المال، أخوه ريفر و أخته رين، إلى الغناء في الشارع، من أجل جمع بعض التبرعات من المارة.

بدأت حياتهم في التغير حين تم إكتشاف موهبة الغناء لدى أخيه الأكبر في إحدى البرامج الغنائية، هذا التغيير ألهم خواكين وبدأ في السعي من أجل الحصول على فرصة، لكن سرعان ما أدرك أنه لا يتمتع بالموهبة اللازمة، وتخلى عن حلم التمثيل بشكل نهائي.

حاول الأخ الأكبر ريفر دفع خواكين إلى التمثيل مرارا وتكرارا، وأخبره أنه يؤمن بموهبته.

في سنة 1993 تناول ريفر جرعة زائدة من المخدرات، وكان على خواكين التعامل مع الأمر، بحيث أنه كان حاضرا أثناء الواقعة، فحاول الاتصال بالإسعاف، لكن كان الأوان قد فات، حيث أعلن على وفاة الأخ الأكبر، في الصباح الموالي.

كان هذا بمثابة صدمة قاسية لخواكين، ودخل في حالة من الإكتئاب، لم يستطع خلالها المشاركة في أي حدث فني، أو الدخول في محاول للحصول على دور سينمائي، لمدة عامين على الأقل.

في محاولة منه إلى الوفاء لأخيه حاول خواكين العودة لمجال التمثيل، وكانت اغلب الادوار التي حصل عليها حزينة، او غريبة الأطوار.

إلى أن حصل على دور كومودوس في فيلم Gladiator، والذي شرحه لجائزة الأوسكار .

قام بلعب أدوار بطولية في الكثير من الأفلام الناجحة مثل : Her، Signs، The Master …

إذا سبق لك مشاهدة النسخ القديمة من فيلم Joker، هل تتفق على أنه أفضل من مثل دور هذه الشخصية ؟

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع