يمكن لنوبات الهلع أن تحدث بشكل مفاجيء دون سابق أنذار و لأسباب قد تعد في نظر البعض تافهة للغاية، خاصة إذا كان معروفا على الشخص الإصابة المتكررة بنوبات الهلع في الأماكن العامة، أو الأماكن المغلقة، أو بسبب الإصابة بفوبيا من الفوبيات، في جميع الحالات يجب عليك أن تكون على قدر المسؤولية، ونحن سنساعدك في هذا المقال كي تعرف الطريقة الصححة للتصرف حين يصاب أحدهم بنوبة هلع أمامك.

01 – إبقى هادئا

قد يكون من الصعب الحفاظ على هدوء أعصابك، بينما هناك شخص ينهار أمامك، خاصة إذا كنت تحبهم، لكن من المفيد جدا عدم إضافة الزيت على النار، إذا بدأت تتوتر وتظهر علامات الخوف و القلق، ستزيد من فترة الهلع.

02 – لا تستهن ولا تستخفف بمشاعرهم

قد تكون أحداث بسيطة وراء دخول الشخص في نوبة الهلع، لهذا يجب أن تدرك جيدا أن هذه الحالة لا يتحكمون فيها، وليس لديه القدرة على المقاومة، ويجب عليك أن تتصرف بحكم، وتخبرهم أنك تفهم ما يحدث وأنك هنا لتقديم الدعم

03 – إسألهم عن ماذا يريدون

حاول تجنب الإفتراضات و القيام بالأمور التي تعتقد أنها صحيحة، في المقابل، يمكن ان تسألهم عن ما يمكنك تقديمه لهم، وما يريدنه، وماذا عليك القيام به لخفض التوتر، حتى لو كانت طلباتهم تافهة بالنسبة لك، حاول تنفيذها، سيساعدهم ذلك كثيرا.

04 – ذكرهم أنها ستنتهي قريبا

نوبات الهلع عادة ما تكون قصيرة للغاية، لهذا ذكرهم أن الأمر سينتهي قريبا، وانك ستبقى إلى جانبهم، حتى يشعروا بأنهم بخير.

05 – ذكرهم أنهم ليسوا في خطر

حين يتعرض أحدهم لنوبة هلع، تبدوا له الحياة في نهايتها، وانه يتعرض لنوبة قلبية أو أنه لا يستطيع التنفس، لكن هذا غالبا يكون غير صحيح، لهذا حاول تذكيرهم على أن كل شيء على ما يرام، وأنه يتعرض لنوبة فزع ستنتهي قريبا

06 – تنفسا معا

تنظيم التنفس من الأمور التي تسعر الخروج من حالة الفزع ونوبة الهلع، وكي تساعدهم على تنظيم التنفس، حاول ان تجذب إنتباههم للنظر إليك، وأطلب منهم التنفس بإنتظام، حاول أن تتنفس معهم، سيبدأ في تقليد حركات التنفس، ثم سيهدأ تلقائيا.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع