نقضي معظم حياتنا (حوالي ثلثها) نائمين. وبينما ننام في فراشنا ، يمكن أن تبقى بعض المواد مثل الدهون وخلايا الجلد والأوساخ  في فراشنا ، وتتراكم مع مرور الوقت. لكن هل تعرف ماذا يحدث لجسمك إذا لم تقم بغسل غطاء فراش نومك أو تغييره بشكل منتظم ؟ لمعرفة ما يمكن أن تفعله هذه الأوساخ المتراكمة لجسمك ، استمر في القراءة. 

حب الشباب وتهيج الجلد :

هل لاحظت ظهور بثور على بشرتك؟ هناك احتمال بأن غطاء الوسادة الخاصة بك متسخ! يمكن أن يتسبب الاستخدام اليومي لوسادة نومك في تراكم الجلد الميت والدهون والبكتيريا ويسبب انسداد المسام ، مما يؤدي إلى ظهور حب الشباب. قد تصبح بشرتك حمراء أيضًا ، بسبب البكتيريا الموجودة في عث "Demodex" ، وهي حشرات موجودة في الملاءات والوسائد. إذا كانت بشرتك تبدو "غير طبيعية" ، فحاول تغيير غطاء الوسادة كل يومين إلى ثلاثة أيام .

الحساسية من عث الغبار :

هل تعطس وتصاب بحكة في العين أثناء الليل؟ قد تكون تعاني من الحساسية! يمكن أن تكون أسباب الحساسية من عث الغبار الذي يعيش في فراش نومك. على الرغم من كونه لا يرى بالعين المجردة ، يمكن أن يسبب عث الغبار حالات خطيرة من الحساسية والربو. لتجنب هذه الحشرات المسببة للحساسية ، تأكد من غسل الملاأت بالماء الساخن.

حكة في فروة الرأس :

يمكن أن تكون أغطية الوسائد الدافئة والرطبة مكانًا للفطريات المعروفة باسم الفطريات الجلدية. تسبب هذه الفطريات بقع تنتج عنها حكة على مستوى فروة الرأس ، بدل طلب العلاج  من المتخصصين ، فإن الوقاية هي المفتاح. لتقليل فرص الشعور بالتهيج في رأسك ، تأكد من غسل الوسائد والأغطية.

التهاب الملتحمة أو "العين الوردية" :

إذا كنت مصابًا بالتهاب الملتحمة ، والمعروف أيضًا بالعين الوردية ، فإن هذا قد يكون بسبب البكتيريا الموجودة في الفراش ، وخاصة غطاء الوسائد. إذا كنت أنت أو أي شخص يشاركك في الفراش قد أصبتما مؤخرًا بالتهاب الملتحمة ، اغسل الفراش بالماء الساخن لتقليل فرص إعادة العدوى.

"الآن بعد أن عرفت ما يحدث إذا لم تغسل فراش نومك، قد تسأل نفسك كم مرة تحتاج إلى القيام بذلك. لقتل الجراثيم ، استخدم الماء الساخن لغسل الملاءات والفراش. افعل ذلك مرة واحدة على الأقل في الأسبوع وستكون على ما يرام! "

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع