سنة 2015 انتشر نزاع حاد على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر وتمبلر حول لون فستان في صورة، بحيث البعض رآه بلون أزرق وأسود، والبعض الآخر رآه بلون أبيض وذهبي. النزاع شارك فيه الملايين من الناس حول العالم وقد تدخلت في ذلك مؤسسات ومراكز علمية تشرح سبب الإختلاف الظاهر، وسميت الظاهرة لاحقاً بإسم “ظاهرة الفستان  Dressgate”
.. على نفس طريقة الفستان دخلت صورة لقميص أديداس على الخط حيث أن كل شخص يرى القميص بلون معين، وهذه المرة اختلف الناس لثلاث أقسام ولم يصلوا إلى جواب موحّد.

صورة القميص :

adidasshrt

بعض الناس يرونه باللون الأبيض والأزرق، والبعض باللون الأخضر والذهبي، والبعض الآخر باللون الأسود والبني… كل مجموعة تدافع عن رأيها بكل ثقة، لكن  الجواب النهائي يظل غير محددا.

فيما يلي أيضا : 4 أحداث غامضة شكلت لغزاً محيراً للبشرية ولم ينجح الزمن في حلها حتى الآن

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع