يختلف مفهوم النجاح لدى الأشخاص بإختلاف شخصياتهم و نوعية الحياة التي يعشونها، ويختلف أيضا بإختلاف مفهوم جودة الحياة، فهناك من يرى أن بناء صرح كبير من الشركات و البيانات هو النجاح، وهناك من يرى أن كوخا منعزلا في غابة مترامية الأطراف، هو النجاح النهائي للإنسان، كل هذه التأويلات تشترك في مبدأ اساسي وهو الرضى عن الذات، لنتعرف على النقضي من هذا كله، وهي تتمحور عن سؤال جوهري وهو :

ما هي علامات الإنسان الفاشل ؟

التذمر

التذمر صفة سيئة، ليس بقدر سوء الحقد و الحسد، لكن إذا كنت إنسانا متذمرا، فسيهرب من يحيط بك، وينتهي بك المطاف وحيدا، عليك العمل على التفرقة بين التذمر، وبين الحديث عن مشاكلك بشكل عقلاني لشخص مختص أو شخص يهمك، على سبيل المثال لا الحصل “أنا أعاني من مشكلة مالية في ما يتعلق بالمشروع الفلاني، لكن أستطيع إيجاد حل خلال المرحلة القادمة، أنا ممتن لأني أستطيع الحديث معك في هذا الموضوع، يمكنك مساعدتي بفكرة معينة إذا كنت تستطيع ذلك، وإذا لم تكن قادرا، أو ليس لديك أي فكرة، سأكون ممتنا فقط لانك قادر على سماعي، والسماح لي بمشاركتك

الحسد

هناك من يخلط بين السعي لكي يكون لديك مثل ما لدى الناس، وبين التمني في الحصول على شيء وزواله من عند الآخرين، الحسد صفة سيئة للغاية، تهدم صاحبها، وتأكله من الداخل كما تأكل النار الحطب، مهما كانت نتائج الشخص الحسود، فإنه سيبقى دائما غير راضي عن ذاته، لانه دائما هناك شخص أفضل منه سيكون مصدر إزعاج له.

الحقد

في صفات الرجل الحقيقي تعرفنا عن انه إنسان مسامح ولا يحقد على الآخرين، الحقود إنسان غير متسامح مع نفسه، ولا يستطيع تحقيق السلام الداخلي، حتى لو غمرته بمال الدنيا، فهو لا يجد الراحة إلا في الإنتقام، والمنتقم دائما في صراع مع ذاته و الأخرين، سريع الغضب، لا يسامح.

عدم القدرة على الإلتزام

بداية من الإلتزام بوقت النوم، الى الإلتزام بتنفيذ المشاريع، ووقت الإجتماعات، أو اللقاء بالأصدقاء، من لا يستطيع الإلتزام ، لا يكون جديرا بالثقة، لانك لا ستطيع الإعتماد عليه وقت الشدة، فالفكرة التي ستدور في ذهنك هو أن هذا شخص لا يتلزم، ولا استطيع الإعتماد عليه وقت الشدة، من الأفضل أن اتركه وشأنه، قد يفوت فرصا لا تعوض، في سبيل تحقيق الراحة.

ليس لديه هدف في الحياة

ما يحرك الإنسان للمضي قدما، هو هدف في الحياة، إنعدام الهدف من الحياة، يجعل منك جذع شجرة خاوي، فالحياة بدون هدف، تجعلك بدون طاقة، بدون رغبة في الإستمرار.

في العامة هو إنسان سفيه

السفيه هو من لا يعرف قيمة المال، وينفقه فيما لا يصلح، فهو لا يعرف إدارة أمواله ويبذرها فيما لا ينبغي، وفي القانون يمكن لعائلتك ان تحجر عليك إذا كنت شخصا سفيها، من لا يعرف قيمة المال، لا يعرف قيمة الكثير من الأشياء في الحياة.

ماذا يجب عليك القيام به من اجل تفادي هذه الصفات ؟.

إعمل على التعرف على نفسك جيدا، وحاول تخطي ما تجد سلبيا في نفسك، وهو خطوة هو الإعتراف بالخلل.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع