الانفصال مع شخص كنت تهتم لأمره السابق ليس بالأمر السهل. ولكن عندما يتعلق الأمر بترك علاقة غير صحية ، فقد تشعر بصعوبة أكبر. هذا لأنه، بصرف النظر عن الحزن النموذجي المرتبط بالانفصال، فإن مغادرة علاقة سيئة تكون مرتبطة بالكثير من الأمور الاخرى مثل تقدير الذات، مما يضعنا أمام سبع أسباب تكبح و تمنعك من اتخاذ قرار الانفصال والرحيل.

1 – تعرض تقدير الذات للضرر

يمكن أن يتطلب ترك علاقة غير صحية جرعة صحية من احترام و تقدير الذات، لكن إذا كنت تتعرض للتقليل من الذات، والانتقاد المستمر في علاقة سامة كنت تعيشها سابقا، فإن هذا سيجعلك تعاني بشكل أكبر، تقديرك لذلك يكون في الحضيض ويصعب عليك أمر إتخاذ هذا النوع من القرارات

2 – تحاول أن تكون متفهم

كلنا نريد شخصًا يحبنا دون قيد أو شرط ، لذا (أحيانًا) نجبر أنفسنا على فعل ذلك لشخص آخر حتى عندما لا يكون هذا هو أفضل شيء يمكن القيام به ، يجب أن تكون قادرا على إدراك متى لا تكون العلاقة تستحق

3 – ترغب في إصلاح الأمور

تتطلب العلاقات غير الصحية الكثير من العمل لإبقائها طافية. وقد يكون من الصعب التخلي عن هذا الدور ، بالإضافة إلى الأمل في أن يكون شريكك قادرًا على التغيير.

4 – تنتظر أن تكون العلاقة جيدة مجددا

نظرًا لأن العديد من العلاقات السامة تبدأ بشكل جيد – غالبا ما تشعر وكأن الأمر عبارة عن رومانسية قاسية، لكن سرعان ما سيتحول الأمر إلى صدمة .

5 – تربية في جو سيء

إذا كنت تشعر أنه من الصعب الابتعاد عن علاقة صعبة ، فقد يكون ذلك بسبب اعتيادك على الدراما، في وسط عائلي سيء كثير الصرعات.

6 – لقد قمت باستثمار الكثير من الطاقة

إذا شعرت أنك استثمرت الكثير من الطاقة في علاقتك – كما هو الحال غالبًا مع المواقف السامة – فسيكون من الصعب التخلي عنها.

7 – لا تستطيع أن تتصور كونك وحيدا

نظرًا للطريقة التي يمكن أن تؤثر بها على احترامك لذاتك، بالإضافة إلى الطاقة اللازمة لمواصلة العمل، يمكن أن تبدو العلاقة غير الصحية وكأنها كل شيء في حياتك- مما يجعل من الصعب جدًا المغادرة.
بالنسبة للبعض، يرون أن وجود علاقة غير صحية أفضل من عدم وجود علاقة على الإطلاق

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع