تتعدد عادات الأكل بتعدد الشعوب و القبائل حول العالم، هذا التنوع الهائل في الثقافات يؤثر أيضا على العادات الغذائية، وقد تكون هذه العادات صحية، وقد تكون غير صيحة، مؤثرة بشكل سلبي على صحة الإنسان، خاصة الجهاز الهظمي، وقد إشتهر سكان شمال أفريقيا و وبعض مناطق الشرق الاوسط، بحبهم الكبير للشاي، وخاصة بعد تناول وجبة الغذاء أو العشاء، بالإضافة لكون الشاي عنصر أساسي في مائدة الإفطار في بعض الدول مثل المغرب، فهل لهذا المشروب تأثير سلبي على الصحة.

بشكل عام فإن للشاي فوائك كبيرة للغاية، فهو يحمي من بعض أنواع السرطانات، يساهم في الوقاية من السكري، و العديد من الامراض الأخرى،

في الجانب المظلم فإن إستهلاك الشاي بطريقة خاطئة، يسبب في عدة مشاكل صحية، فالشاي يتوفر على عنصرين، هما، “الفينول” و”التانين”، العنصرين السابق ذكرهما، يمنعان الجسم، من إمتصاص الحديد، و الكالسيوم، بالإضافة إلى أن تواجدهما معا يؤدي إلى تكون الحديد المعقد في المعدة، التي تؤدي إلى ظهور، من بينها الحرقة، و التقرحات، وعسر الهظم، و الإمساك.

وينصح الأطباء، النساء الحوامل، وأيضا المصابين بمرض فقر الدم بتجنب شرب الشايء، بالإضافة إلى خفض كمية الشاي و القهوة بالنسبة للأشخاص المصابين، بأمراض القلب و الشرايين، خاصة بعد تناول وجبة.

وتعد ساعات الصباح الباكر من الأوقات المناسبة لشرب الشاي، وأيضا قبل تناول الوجبات أو بعدها بساعتين على أقل تقدير.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع