الجمال و الوسامة شيء نسبي ولا يمكن الجزم به و تأكيده أو وضع معايير ثابتة له، خاصة مع إختلاف الثقافات الجغرافيا و المناخ، لكن يسود شعور لدى الفتيات أن الرجال الوسيمين منعدمين وقليلي الوجود، عكس الشعور السائد لدى الرجال وهذا له سبب متعلق بالفتيات بشكل خاص.

قام موقع OKCupid  المتخصص في المواعدة بطرح بيانات خاصة بتقييم الرجل و النساء لبعضهم البعض إنطلاقا من المظهر الخارجي للجسم وكانت النتائج كالتالي.

تقييم الرجال للنساء إنطلاقا من المظهر الخارجي
تقييم الرجال للنساء إنطلاقا من المظهر الخارجي

يظهر عن مبيان عادي حيث أن أغلب النساء حصلن على تقييم متوسط، بينما تم تقييم نسبة متقاربة من حيث الجمال و عدم الجمال، هذا المبيان هو المتوقع إحصائيات في الكثير من الحالات.

تقييم النساء للرجال إنطلاقا من المظهر الخارجي
تقييم النساء للرجال إنطلاقا من المظهر الخارجي

كما يظهر في المبيان فإن تقييم النساء للرجال إنطلاقا من المظهر الخارجي كان أكثر قسوة، بحيث أن التوازن مختل بشكل كبير مقارنة مع مبيان تقييم الراجل للنساء، حيث حصل أزيد من 81% على تقييم اقل متوسط، مع نسبة 27% الأقل إثارة، في حين أن الرقم كان لدى النساء أقل من 6%

من المعروف أن المرأة التي تعتبر نفسها جميلة، تبحث عن شخص أجمل منها، أو يتناسب مستوى الجمال لديه معها، لهذا فإن الفتاة التي تتموقع في الوسط وبلغت نسبتها حوال 51% تقيم الرجل بشكل سلبي لهذا تعتقد أن لا وجود للشخص الوسيم.

هذه الأرقام توضح أن معايير الجمال التي تقبل بها المرأة عند الرجل هي أكثر قسوة، وهو ما يؤدي إلى هذه المبيانات، ونفس النتيجة الواردة في السؤال

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع