سيطرت الأجهزة الإلكترونية على حياتنا بشكل كبير في الآونة الأخيرة بسبب استخدامنا لها بكثرة في كافة المجالات، وهذا الأمر تسبب لمستخدميها العديد من المشاكل الصحية مثل الإجهاد والأرق والتهاب الأعصاب ومشاكل بالعمود الفقري. وبات الأمر أسوأ بكثير إذ أن غرف نومنا أصبحت مليئة بالأجهزة الإلكترونية خاصة الهواتف المحمولة. فما هو تأثير هذا الأمر على صحة الفرد؟

هناك دراسة أجريت حديثاً في الولايات المتحدة الأمريكية أثبتت أن أجهزة الهواتف المحمولة التي توجد داخل غرف نوم الأشخاص البالغين من العمر من 15 إلى 35 سنة تصيبهم بالأرق ويكون معدل الإصابة به بالنسبة لهم أعلى من غيرهم.

وكان هدف هذه الدراسة هو الكشف عن أضرار الأجهزة الإلكترونية وقت النوم، حيث أن إضاءة شاشات الهواتف والتابلت والتلفاز التي بها إضاءة بيضاء ساطعة، تسبب إثارةً للخلايا العصبية الموجودة داخل الدماغ وهو ما يمنع الشخص من النوم ويسبب له الأرق.

أيضاً، أشارت هذه الدراسة إلى أن وجود الأجهزة الالكترونية بداخل غرفة النوم لا يؤثر على القدرة على النوم فقط، بل يؤثر على نوعيته كذلك، بمعنى أن الشخص الذي ينام بداخل غرفة مليئة بالأجهزة الإلكترونية سيكون نومه مليئاً بالقلق والتوتر.

كما نوهت نفس الدراسة إلى أن هذه الأجهزة تعطل إنتاج الجسم للهرمون المحفز للنوم، الميلاتونين.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع