يعتبر الحليب غذاءً هاما لصحة الإنسان حيث يمد العظام والأسنان بالكالسيوم ويحميه من بعض الأمراض الخطيرة والمزمنة. وكذلك الشاي يساهم في الحماية من الإصابة بالزهايمر ولكن بعض الدراسات الحديثة اكتشف أمرا خطيرا ونتائج صادمة للأشخاص الذين يحبون شرب الشاي والحليب معاً حيث كشفت عن الكثير من المخاطر لهذا الخليط على الصحة.

هناك عدد لا بأس به من الناس يقومون بشرب الحليب مع الشاي لاعتقادهم بأنه مشروب مفيد للصحة ويقومون بشربه بشكل يومي ولكن الأطباء والخبراء في التغذية قاموا بإجراء تحاليل مخبرية واكتشفوا بأن إضافة الحليب للشاي أمر في غاية الخطورة والسبب هو أن كل واحد منهم يقلص فوائد الآخر ويؤثران بشكل سلبي على عمل القلب.

وفيما يخص نتائج التحاليل فإن البروتينات التي توجد بالحليب لها تأثير معاكس لتأثير الشاي. هذا الأخير يعرف بتأثيره على الشرايين عبر توسيعها وإرخائها مما يجعل ضغط الدم جيدا حيث تصبح الشرايين ذات قدرة أكبر على استيعاب الدم وأكثر مقاومة للماء ولكن عندما تتم إضافة الحليب فإن كل هذه الفوائد الإيجابية على القلب تتوقف عن العمل.

بالإضافة لذلك، نجد أن الكافيين الذي يوجد بالشاي يقوم بإعاقة المعدة على امتصاص الكالسيوم الموجود في الحليب مما يجعله دون أي فائدة، لهذا يؤكد الأطباء بأن إضافة الحليب للشاي لا يجعل الجسم يستفيد من أي عنصر غذائي ولا يحافظ على النظام الصحي لضغط الدم. أيضاً، شرب الشاي مع الحليب يسبب عسر الهضم وتكوين الرواسب والحصى في الكلى.

تنصح الدراسة إلى أنه يجب شرب كل مشروب على حدة وجعل فترات متباعدة بينهما لكي تستطيع الاستفادة من المواد المفيدة التي توجد في كل مشروب.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع