يؤكد خبراء العلاقات العاطفية أن الرجل هو الآخر عندما يقع في حب امرأة ما فإنه يضعها على قائمة أولوياتها ويهتم بها، لكن الفرق أن الرجل أحيانا تتولد بداخله رغبة في استفزاز المرأة التي يحبها بأكثر من طريقة سوف نتعرف عليها في التفاصيل.

تختلف طريقة التعبير عن الحب من شخص لآخر، فهناك بعض الرجال الذين يفضلون استفزاز المرأة لعدة أسباب وهي:

يريد السيطرة على مشاعرها

يحب الرجل أن يكون محور اهتمام المرأة التي يحبها، لهذا وحتى يحقق هذا الأمر فإنه يلجئ لحيلة استفزاز المرأة بين الفينة والأخرى من أجل أن يبقى عالقا في عقلها وتفكيرها ويسيطر بذلك على مشاعرها. لكن لا بد على الرجل أن يحذر لأن كثرة الاستفزاز ستؤدي لنشوب المشاكل والخلافات مما قد يفسر العلاقة كلها.

عدم القدرة على الاعتراف بالحب

عندما يحضر كبرياء الرجل فإنه قد يدفعه لاستفزاز المرأة التي يحبها، والسبب هو أنه لا يستطيع الاعتراف لها عن مشاعره ولا يقدر على الاحتكاك والتقرب منها لهذا يلجئ لحيلة الاستفزاز واختلاف المواقف حتى يقترب منها بشكل أكبر. معظم النساء يعين هذه الحيلة ويستطعن أن يتعرفن على عشق الرجل السري في هذه الحالة.

يبحث عن الإثارة

هناك نوع من الرجال، يكرهون الملل والرتابة في العلاقات لهذا يلجئون لاستفزاز المرأة من أجل خلق بعض الإثارة في العلاقة وخلق بعض المشاكل البسيطة، والتي تسمح لهم بإرضائها ومصالحتها والتودد إليها.

يحاول معرفة مدى حب المرأة له

قبل الاعتراف بحبه لها، قد يقوم الرجل باستفزاز المرأة التي يحبها من أجل معرفة رد فعلها ومعرفة ما إذا كانت تبادله نفس الشعور أم لا. فهناك نوع من السيدات قد يقعن في الفخ ويعترفن بحبهن وهناك من يمتلكن القدرة على إخفاء المشاعر.

طرق استفزاز الرجل للمرأة

كما ذكرنا في مقدمة المقال، هناك العديد من الطرق التي يلجئ لها الرجل من أجل استفزاز المرأة التي يحبها منها:

  • يسخر من بعض الأفعال التي تقوم بها خاصة عندما يكون هناك أشخاص معهم.
  • يقوم بمقارنتها مع نساء أخريات تعلم بأنها لا تحب أن تُقارن بهن.
  • يثير غيرتها بالتحدث لنساء أخريات ومعاملتهن بلطف.
  • يتلاعب ببعض الكلمات التي تثير شكها وتجعلها تتساءل.
  • يغير من طريقة تعامله معها بشكل كلي.
  • يحدق بها بشكل مبالغ وأحيانا ينظر إليها بشكل مستفز.
  • يعلق على كل شيء يتعلق بها حتى يثير غضبها.
  • يحاول إشعارها بأن وجوده في حياتها مهم ولا يمكنها الاستمرار بدونها.
  • يتجاهل الرد على بعض الأسئلة أحيانا.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع