تحرص العديد من الأسر على تعليم أبنائها منذ الصغر على خلع أحذيتهم ووضعها عند باب البيت قبل الدخول إليه، وهذا الأمر اعتدنا عليه في بيوتنا في الوطن العربي. وفي هذا الشأن، كشفت دراسة أجرتها جامعة هيوستن الأمريكية بأن هذا الأمور له فائدة مهمة سنكشفها لكم في تفاصيل هذه الموضوع.

لقد توصلت هذه الدراسة إلى أن نعال الأحذية التي نتجول بها بالخارج تحمل آلاف أنواع البكتيريا التي قد تتسبب لأهل البيت بالإصابة بالأمراض وتهدد مصدر خطر للصحة العامة. لهذا ينصح الخبراء المشرفون على هذه الدراسة بضرورة وضع الأحذية عند باب البيت قبل الدخول إليه من أجل الحفاظ على أمان المنزل من البكتيريا، لكي لا تنتشر بداخله وتؤدي لانتشار الأمراض.

لقد توصلت التجارب المبنية عليها هذه الدراسة إلى أن هناك ما يقرب من 440 ألف وحدة من البكتيريا التي تستوطن نعال الأحذية، وأخطرها “كلبسيلة الرئوية” التي قد تؤدي للوفاة.

ويكمن الخطر الأكبر لإدخال الأحذية في وجود الأطفال بالبيت، حيث سيكون الأمر جد خطير بالنسبة إليهم اتجاه البكتيريا التي تستوطن الأرض، لأن الأطفال يضعون أطرافهم على الأرض وهذا ما يضاعف خطر التقاطهم للجراثيم والمواد الضارة والبكتيريا.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع