هل تساءلت يوماً عن السبب الذي يدعو لوضع خاتم الزواج في أصبع البنصر لليد اليسرى؟ لماذا لا يتم وضعه في اليد اليمنى على سبيل المثال؟ سنتعرف على الإجابة في تفاصيل هذا الموضوع.

إن سر ارتداء خاتم الزواج في أصبع البنصر لليد اليسرى يعود لعادة جرى القيام بها على مر العصور، حيث تعود فكرة ارتداء الخاتم أو أي دائرة حلقية كرمز ودلالة على الزواج إلى 6000 سنة منط الآن، فالفراعنة كانوا يعتقدون بأن هذا الأمر يعني ارتباط الطرفين للأبد.

أما السبب في ارتداء الخاتم بأصبع البنصر لليد اليسرى وليس اليمنى هو اعتقاد الفراعنة في ذلك الوقت بأن هناك وتراً يرتبط بشكل مباشر بالقلب يوجد في ذلك الأصبع، وكون القلب يعتبر مركز العواطف فكان يتم ارتداء الخاتم فيه.

أما الرومان، فقد كانوا يعتقدون بأن قلب الفتاة التي ترتدي حلقة ذهبية في إحدى أصابع يدها يسرى سيمتلئ بالعواطف والحب الكبير.

أما في عام 1549م، فقد أقرّت الكنيسة الإنجيلية بوضع خاتم الدبلة في بنصر اليد اليسرى وتم اعتماده منذ ذلك الوقت كأحد مراسم الزواج.

تقريباً، كل الدول في يومنا الحالي تتبع هذه العادة حيث يتم ارتداء خاتم الزواج في بنصر اليد اليسرى باستثناء بعض المجتمعات التي تتمسك بثقافتها الخاصة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع