تعتبر ظاهرة الكلام أثناء النوم من الظواهر الفسيولوجية الشائعة خاصة عند الأطفال و المراهقين و البالغين و التى عادةً ما تكون مدتها قصيرة و تختاف فى شدتها من شخص لآخر فالبعض يتمتم بعبارات كاملة و مفهومة و البعض الآخر يصدر أصواتاً غير مفهومة و البعض يكرر خطابات طويلة قد تبدو معادية أو غاضبة و هناك اعتقادات شائعة أن الحديث أثناء النوم يكون نتيجة للأحلام و لكن ذلك الأمر غير مؤكد من قبل الباحثين لأن هذه العملية تحدث فى أى مرحلة من مراحل النوم و يعود أسبابها إلى : 

١-اضطرابات سلوك النوم 

تحدث الأحلام أثناء حركة العين السريعة و أثناء هذه الحركة يكون العقل مشغولاً و العين ترفرف بسرعة و يحدث ارتفاع بضغط الدم و تزداد ضربات القلب و يصبح نشاط موجات الدماغ لديك أشبه بنشاط اليقظة و بالتالى يبقى الجسم فى حالة استراحة أو شلل تقريباً أثناء هذه الحركة مما يمنع الشخص من بناء حلمه و بالتالى يتصرف و كأنه فى حالة يقطة فيبدأ بالتحدث أثناء النوم أو قد يمارس العنف أو حتك السير أثناء النوم. 

٢-اضطراب نفسي 

من الممكن أن تحدث ظاهرة الحديث أثناء النوم لدى البالغين نتيجة الإصابة بإضطراب نفسى أو نوبات ليلية و خاصة اذا كانت الظاهرة متكررة و عادة ما تكون لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن ٢٥ عاماً. 

٣-أسباب و عوامل أخرى 

هناك عوامل أخرى، قد تكون السبب وراء تحدثك أثناء نومك من بينها ما يلي:

-الضغط العصبي.

-الكآبة.

-الحرمان من النوم.

-التعب أثناء النهار.

-إدمان الكحول والمخدرات.

-الحمى.

-الأدوية.

العلاج :-

عادة الأمر لا يحتاج إلى علاج الا اذا استمر الكلام لفترات طويلة و كان كثيراً عندها يلزم استشارة الطبيب و لكن يمكن أيضاً تقليل هذه الظاهرة عن طريق :

١-الحصول على قسط كاف من النوم.

٢-الحفاظ على جدول نوم منتظم.

٣-التقليل من استهلاك الكحول.

٤-التقليل من تناول الوجبات الثقيلة قبل النوم.

٥-حاول التقليل من التوتر لديك.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع