يقال عادة إن الوجه الجميل يكون أقرب إلى التماثل. فيكون الفكين و العينين ، وأثر الشفتين – متطابقين تقريبًا في كلى جانبي الوجه وذلك لتحقيق الجمال المثالي، ولكن ، في الواقع ، التماثل هو شيء لا يمكن الحصول عليه، كما قال الناقد الفني البريطاني الشهير جون روسكين ذات مرة: ‘لا يوجد وجه بشري هو نفسه في خطوطه على كل جانب…
لكن لماذا عادة يختار الناس جهة معينة من الوجه على أنها الجهة الجميلة ؟
تابع التفاصيل :

كشفت الدراسات على أن ما يقرب من نصف النساء لديهن نصف مفضل من وجههن، ووجدت دراسة مشابهة أن بعضهن يخشين إلتقاط صورة من جهة اليسار

كما أن هناك عادة لدى مشاهير هوليود بأن يظهرن جهة معينة من الوجه فقط، وصلت إلى حد منع بعض المصورين من التقاط صورة من جهة محددة لاحد المشاهير.

ألقى الخبراء باللوم على ثقافة “السيلفي” التي عززت الهوس بإظهار الجانب الجميل.كما تقول أخصائية العلاج النفسي “سوزى أورباخ” ، مؤلفة كتاب “الأجساد” ، إننا أصبحنا منشغلين بالمظهر.

لكن مفهوم “الجانب الجيد” موجود منذ قرون. والسبب الحقيقي يمكن في أدمغتنا، وطريقة معالجتها للمعلومات التي نتلقاها من كل جانب.

توضح خبيرة علم الأعصاب “Baroness Susan” أن المخ يتحكم في عضلات الوجه والجهاز العصبي الذي يسمح لنا بالتعبير عن المشاعر والتواصل مع بعضنا البعض. وتقول : “يتكون الدماغ من قسمين ، مع الألياف المتقاطعة وبالتالي فإن نصف الدماغ الأيسر يتحكم في جانبنا الأيمن ، والعكس صحيح.”
في حين أن النصف الأيسر من الدماغ مسؤول عن التفاصيل والتحليل ، فإن النصف الأيمن يتعامل مع الخيال والعواطف.
وتحليل الجانب الأيسر من الوجه يمكن أن يكشف المزيد عن شعورك وهو ما قد ترفض ظهوره للعامة
مما يدفعك إلى إختيار الجانب الذي تحب أن يظهر بشكل أكثر تحكم فيه للعامة

أي فإن اعتقادك بأنك تملك جهة من وجهك أجمل من الجهة الأخرى مبني على أُسس نفسية فقط وليس حقيقة.

في المقابل : هذه 6 خطوات إذا اتبعتها ستتمكن من إلتقاط صور “سيلفي” جذابة دائماً، اطلع عليها

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع