لحد الآن لم يتم التوصل لعلاج نهائي لمرض السرطان وهو من أكثر الأمراض خطورة على الإنسان بسبب أنه يصيب معظم الجسم تقريباً مثل الدم والمخ والرئتين والقولون والرئة، لكن هل سبق وسمعت عن سرطان القلب؟ لا يتم تشخيص سرطان القلب إلا مرة واحدة فقط في السنة، فتكون الأورام السرطانية في قلب الإنسان أمر جد نادر والسبب تكشفه الحقيقة العلمية التالية.

أولاً، عليك التعرف على كيفية تكون الأورام السرطانية. الأمر يعود لانقسام غير طبيعي وبشكل أكثر من اللازم لا يمكن التحكم فيه لخلايا الجسم الطبيعية، لدرجة أن الجهاز المناعي لا يمكن مواجهة هذا الأمر، وبالتالي فالخلايا التي لا تمتلك ميزة الانقسام لا يمكنها أن تصاب بالسرطان. ولكن خلايا القلب لا تخضع لعمليات الانقسام والتضاعف على عكس باقي خلايا الأعضاء الحيوية وبالتالي لا يمكن أن تتكون فيه أورام سرطانية.

هناك حالة استثنائية وحيدة تنقسم فيها خلايا القلب وهي عند تكون الجنين في رحم الأم، وفي تلك الفترة من النادر جدا أن ينمو ورم سرطاني في الجنين. فعندما يوشك موعد الولادة تتوقف تلك الخلايا عن الانقسام للأبد وحتى لو نمى ورم في خلايا القلب قبل الولادة فإنه يتوقف عن النمو.

إذا فبسبب طبيعة تكوين القلب من الخلايا العضلية التي تتمدد ولا تمتلك خاصية الانقسام والتضاعف، فإن هذا العضو لا يصاب بالسرطان. قد يبدو هذا الأمر جيداً من جهة ولكنه سلبي وسيء من ناحية أخرى، وذلك يظهر جلياً في حالة الإصابة بالنوبة القلبية إذ لا يمكن للأنسجة أن تجدد نفسها مرة أخرى لتعود كما كانت عليه في الأول.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع