لعلك لاحظت أن لوحات المفاتيح في العالم كله ليست بالترتيب الصحيح، وحتى إن كان ترتيبها يختلف حسب الدول، و بين نظام azerty أو qwerty، فهل له سبب معين وجيه يدفع المصنعين إلى إتخاذ هذا النمط عوض إعتماد الأحرف بالترتيب الأبجدي الصحيح؟

أولا قبل أن نجيب على هذا السؤال توجب الإجابة عن سؤال آخر وهو :

ما أصل تسمية QWERTY و AZERTY ؟

السبب بسيط للغاية، وهو بداية ترتيب أحرف لوحة التحكم، فإذا كانت تبدأ بالأحرف التالية Q W E R T Y فهي ببساطة qwerty و نفس الشيء azerty

اما عن سبب وضع الأحرف بالترتيب الذي تم إعتماده في لوحة المفاتيح الآن، فلابد أن نرجع للتاريخ، بالضبط سنة 1876 حيث تم إصدار أول آلة كاتبة بألواح مفاتيح بشكل تجاري،

كان أول من إستعمل الألة الكاتبة هم عمال التليغراف واللذي كان عليهم تحويل الرسائل المشفرة التي كانت تصلهم على شكل شيفرة موريس إلى كتابة.

لوحة المفاتيح التي إستخدمت في أول نسخة للطابعة، كانت تحمل أحرف بالترتيب الأبجدي الصحيح، وكان التعامل معها محيرا بالنسبة للكتاب، مما دعى بمخترع الآلة من أجل إعادة ترتيب الأحرف وفقا لآرائهم و إقتراحاتهم.

النظرية الثانية والأكثر شيوعا هو أن الطابعة الأولى و التي كانت ترتيب أحرفها على شكل لوحة بيانو،بحيث أن الأحرف الأكثر إستعمالا كانت قريبة للغاية من بعضها، مما تسبب في مشاكل ميكيناكية للطابعة، لأنها كانت تتزاحم أمام شوكة الكتابة. ومن من أجل إبعاد الأحرف الأكثر إستعمالا عن بعضها، قام بإعادة ترتيبها كما هو متعارف عليه الآن.

كانت هناك محاولات متعددة من إجل إعادة تنظيم الأحرف وفقا للأكثر إستعمالات لكنها لم تنجح نظرا للإنتشار الكبير الذي حققته لوحة المفاتيح بشكلها الحالي، و التي أدت أيضا بشركات التكنولوجيا الحديثة إلى تبنيها رغم إختفاء المشكل الميكانيكي.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع