التركيز على الجانب السلبي للأشياء التي ترغب في القيام بها يكسر عزيمتك في القيام بها، كما أن العزم على القيام بالأشياء لا يكفي دائما، فالأشياء التي تنظر إليها بمنظور مختلف يؤثر سلبا على أدائك أيظا:

أولاً : عذر ليس لدي الوقت الكافي

قد تحتج بعم توفرك على الوقت للقيام ببعض الأشياء، لكن إذا ركزت قليلا في الأشياء التي تقوم بها ستجد بأنك تهدر الكثير من الوقت دون القيام بأي شيء، أو أن العمل الذي تقوم به لا يحتاج كل هذا الوقت الذب تخصصه.

ثانياً: التركيز على الألم

ا، يؤثر على عزيمتك ورغبتك في القيام بها، فقد تفكر في ممارسة رياضة الجري فتفكر في الإعياء الذي يمكن أن يحدث لك أو الجو البارد خارجا.. فإذا أمعنت التفكير في ذلك لن ترغب في القيام بأي شيء.

ثالثاً: الافتقار إلى محفز للعمل

أن تجد سببا محفزا للعمل يعني بأنك ستضل تعمل وتجتهد للوصول إلى أهدافك، فذلك هو الذي يمنحك الدافع للإستمرار.

رابعاً: التمني

التمني في الوصول إلى شيء محدد لن يوصلك أبدا إلى هدفك، إذا لم يكن ذلك مترجما إلى خطط وأعمال، لذلك فقد يَخذعُك عقلك ويجعلك تدخل في دوامة من الأفكار دون الأفعال.

المصدر: ponder life، بتصرف

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع