دائماً ما نشاهد في الأفلام الغربية والمسلسلات أن الرجل يتقدم لخطبة حبيبته عبر مفاجئتها في مكان عام أو خاص، فيكشف لها علبة خاتم الخطوبة ويسألها عما إذا كانت تقبل بالزواج به، وفي حال موافقتها فإنه يضع الخاتم بأصبعها ثم يقبلها أو يحتضنها. هل هذا الأمر وهمي ولا نراه إلا في الأفلام أم أنه واقع حقيقي؟ هذا ما سنكشفه من خلال هذا الموضوع.

هناك دراسة أمريكية أجريت حول هذه الظاهرة وتوصلت إلى أن 35% من النساء و40% من الرجال يفضلون الذهاب مع الشريك من أجل اختيار وشراء خاتم الخطوبة، بينما 60% من الرجال و65% من النساء يفضلون أن يكون هذا الأمر مفاجأة. حيث يرى البعض بأن الذهاب سوياً لاختيار الخاتم يفسد المفاجأة بينما آخرون يعتقدون بأن معرفة ذوق الشريك في اختيار الخاتم أمر هام لهذا يجب الذهاب برفقته.

وفيما يخص ثمن الخاتم، فإن الرجال ليس لديهم مانع في إنفاق المبالغ الكبيرة من أجل خاتم الخطوبة، بينما أكثر من نصف النساء لا تفضلن أن ينفق الرجل أكثر من 2500 دولار على الخاتم؛ كما أن أكثر من 12% من النساء ليس لديهن مانع في ارتداء خواتم الألماس الاصطناعية تماماً كغالبية الرجال.

وفيما يخص فترة الخطوبة، ف 42% من النساء و25% من الرجال يفضلون أن تستمر من سنة إلى سنة ونصف، وفي المقابل فقط 12% من النساء و19% من الرجال يفضلون أن تستمر فترة الخطوبة ل6 أشهر فقط ثم يتم الزواج.

وتوصلت الإحصائيات إلى أن 66% من النساء تفضلن أن تكون على انفراد مع الشريك عندما يتقدم لخطبتهن، بينما 3% فقط من يفضلن أن يكون هذا الأمر أمام جمع غفير من النساء.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع