من المعروف أن المرأة لا تحب الارتباط بالرجل الخجول بسبب قلة كلمه وقلة مبادرته وقلة ثقته بنفسه وتميل للرجل الجريء الذي يشبع أنوثتها. هذا التفضيل ليس لعيب يوجد في الرجل الخجول ولكنها نظرة عامة للنساء حول هؤلاء الرجال. فالرجل الخجول يفتقد للكثير من الأمور التي توجد لدى الرجل الجريء لهذا تلتف النساء لهذا الأخير لأنه لا يخجل من التعبير عن حبه لها بصوت عال بينما يجد الرجل الخجول صعوبة في ذلك. هذه بعض الأسباب التي تقف وراء رفض المرأة الارتباط بالرجل الخجول.

لا يبادر الأنثى:

تظهر لنا الطبيعة بأن الأنثى هي التي تختار بينما يعرض الرجل نفسه وهذا الأمر يحدث لدى باقي الكائنات الحية من حيوانات وطيور. الأمر لا يختلف كثيرا لدى البشر، لهذا فإن المرأة تختار الرجل الذي يبادر نحوها بأساسيات هامة مثل التعبير عن المشاعر والكلام اللطيف والجميل والمنمق والاهتمام والإطراء. فالرجل الخجول لا يمتلك هذه الأساسيات وبالتالي لا يستطيع إبراز نفسه ويكون غير مرئي ولا تختاره المرأة. وقد يكون اختيار المرأة الارتباط برجل خجول هو كونها غير واثقة بنفسها ولم تقم بذلك إلا لتشعر بالأمان وتجاوز خطر خيانة الرجل لها.

قليل الكلام:

تحب المرأة بطبيعتها الكلام الكثير والثرثرة وهناك إحصائية تشير إلى أنها تقول كلمات أكثر من الرجل في اليوم بمعدل 35000 كلمة بينما أقصى عدد للكلمات للرجل في اليوم الواحد هي 10000 كلمة فقط. لا يجيد الرجل الخجول فتح المواضيع ويخجل من الكلام لهذا تشعر المرأة رفقته بالملل ولا تشعر بالمتعة. فالمرأة تحب الرجل الذي يستمع إليها ويحادثها ويعلق على كل ما تقوله وتشعر بانجذاب نحوه.

فقدان الثقة في النفس:

تشعر المرأة بالأمان بجانب الرجل الواثق من نفسه والقوي، فالأمان هو أهم شعور تبحث عنه المرأة في الرجل ولكن الرجل الخجول لا يمتلك هذه الصفة بل يشعر بالإحراج وقد يحمر وجهه خجلاً، لهذا تشعر المرأة بجانبه بقلة الأمان فيمكن لأي شخص أن يتعدى عليها على سبيل المثال رغم وجودها معه وذلك لأنه سيخجل أو يخاف من مواجهته.

الخجل صفة توحي بالأنوثة:

بالطبع هذا ليس صحيحا ولكن الأعراف والمجتمعات هي التي تقع في مثل هذا الخطأ وتقول بأن المرأة هي التي يجب أن تخجل من الرجل وليس العكس. لهذا ينبغي على الرجل الحقيقي أن يتحلى بالشجاعة في مواجهة المرأة والاعتراف لها بكل ما في قلبه، ولكن الرجل الخجول يتلعثم ويخجل من ذلك على الرغم من أنه رجل طبيعي ولا يعيبه أي شيء، ولكن كما ذكرنا فهذه النظرة لا تخدم الرجل الخجول.

قليل التفاعل مع الآخرين:

تحب المرأة أن تتعرف على أشخاص جدد وتبني صداقات من حولها ولكنها تحتاج لرجل يمتاز بهذه الرغبة أيضاً حتى لا تشعر بالملل، ولكن الرجل الخجول يفتقر لهذه الميزة وبالتالي تشعر المرأة بجواره خاصة لو كان قليل الكلام.

لا يشبع المرأة عاطفياً:

تحب المرأة من شريكها أن يعبر لها عن حبه ويدللها دون أن تطلب منه ذلك ولكن الرجل الجريء هو الذي يمتلك هذه الميزة على عكس الرجل الخجول الذي يفكر كثيرا في ردة فعل المرأة كيف ستكون وبأنه ممكن أن لا يعجبها كلامه.

يخشى المفاجآت:

لا يخشى الرجل الجريء مفاجئة المرأة على عكس الخجول الذي لا يمتلك حس المفاجأة حيث يحسب الأمر بعدة طرف من حيث نظرة الناس له ونظرة المرأة كذلك على عكس الجريء الذي لا يكترث لهذه الأمور وكل ما يهمه هو إدخال السرور والسعادة لقلب المرأة بشتى الطرق.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع