كما للرجل احتياجات عاطفية ينتظر من شريكته أن تلبيها له، للمرأة أيضاً العديد من الاحتياجات في العلاقة وتنتظر من الرجل أن يلبيها له حتى تشعر بالرضا والسعادة معه وتستمر برفقته. فالمرأة تعرف بأنها كائن عاطفي أكثر من الرجل ومن الطبيعي أن ترغب في أن تشعر بأنها محبوبة ومرغوبة من طرف الرجل، وتشعر بوجوده بقربها ودعمه اللا مشروط لها. يمكن أن يتحقق هذا الأمر بتلبية الرجل ل5 احتياجات عاطفية للمرأة في العلاقة، تجدونها بالتفاصيل.

الشعور باهتمام الشريك بها

ترغب المرأة في أن تكون محور اهتمام شريكها أكثر من الآخرين، وإن لم تشعر بذلك فإنها تشعر بالحزن. أيضاً، تنتظر المرأة من الرجل أن يهتم بكل تفاصيلها لو كان فعلا يحبها، ويستمع إليها عندما ترغب في الفضفضة ولا يتجاهلها أو ينسحب فجأة أثناء محادثتها معه.

الشعور برغبة الرجل بها

من الضروري بالنسبة للمرأة أن تشعر بأنها مرغوب بها من طرف شريكها، وذلك يمكن أن يبدو من خلال ثنائه ومدحه لجسدها وجمالها وأنوثتها وكذلك ممارسة العلاقة الحميمة معها.

الشعور بالأمان برفقته

في حال لم تشعر المرأة بالأمان والسكينة مع شريكها في العلاقة وبأنها محمية فإنها على الأغلب ستنسحب منها وتتخلى عن الرجل حتى لو كانت تحبه. الشعور بالأمان هو الذي يولد الإحساس بالسعادة ويخلق الثقة المتبادلة بين الطرفين. من الضروري أن يعمل الرجل على إشعار شريكته بالأمان من خلال التصرفات والأقوال.

الشعور بالثقة الكافية

من الأمور التي قد تدفع المرأة للانسحاب من العلاقة هو عدم الشعور بالثقة الكافية بالشريك، لهذا على هذا الأخير أن يكون صادقا في أقواله وأفعاله معها ويتصرف على طبيعته دون تصنع. من الاحتياجات العاطفية لأي امرأة في العلاقة هو الشعور بالثقة وإلا فإنها لن تستطيع البوح له عما يجول في قلبها وخاطرها ولن تستطيع مصارحته بصدق مشاعرها تجاهه.

الشعور بالاحترام من طرفه

الاحترام هو جزء لا يتجزأ من العلاقة الناجحة والصحية بالنسبة للمرأة لهذا لا بد أن تشعر بالاحترام من طرف شريكها وكذلك تقديره لما تقوم به من أجلها. في حال قام الرجل بتجاهل المرأة فإن ذلك سيفتح المجال للمشاكل والخلافات التي تؤدي في النهاية للانفصال.

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع