الأورام الخبيثة غير النمطية (ATRT) بالعادة تكون نادرة، وهي شكل سريع النمو من سرطان الدماغ يصيب عادةً الأطفال في عمر ثلاث سنوات أو أقل، على الرغم من أنه من الممكن لها أن تحدث عند الأطفال الأكبر سنًا والبالغين ايضاً. هناك علاجات متعددة لهذا النوع من الأورام الخبثة، ولكن لا يوجد معيار محدد للرعاية و أن احتمال البقاء على قيد الحياة على المدى الطويل يكون ضعيف :

يرتبط سبب الأورام الخبيثة غي النمطية ATRT بشكل أساسي بتعطل وظائف جين معين يسمى SMARCB1، وهو جزء من مركب أكبر يساعد على تنظيم التعبير الجيني والعمليات التنموية. وفي دراسة نُشرت على الإنترنت في 10 سبتمبر 2020 في مجلة Genes & Development، فريق دولي من العلماء بقيادة باحثين من كلية الطب بجامعة كاليفورنيا سان دييغو و فرع سان دييغو في معهد لودفيج لأبحاث السرطان، شرحو كيف يؤثر فقدان الجين  SMARCB1 سلبًا على التطور العصبي ويعزز نمو الورم الخبث. 

"أثبتت الأبحاث السابقة أنه على عكس بعض أنواع السرطان، يرتبط ATRT بشكل أساسي بالفقدان الوظيفي لجين واحد - SMARCB1 - مما يؤدي إلى تطور الورم نتيجة للتغيرات في كيفية التعبير عن الجينات بدلاً من التأثير المشترك لطفرات جينية متعددة ، " قال المؤلف الكبير فرانك فورناري، دكتوراه، وأستاذ علم الأمراض وعضو لودفيج سان دييغو.

"ATRT هو سرطان مميت جدًا مع عدد قليل جدًا من العلاجات الفعالة، والذي يتعقد أكثر بفعل الآثار السلبية للإشعاع على النمو العقلي-المعرفي للطفل. نحتاج إلى علاجات مٌستهدفة ولإنشاء تلك العلاجات، نحتاج إلى  أن نعمق فهمنا أكثر للآليات التي تؤدي الى الأورام الخبيثة غير النمطية ATRT ".

بقيادة العالم فورناري والمؤلفة الأولى أليسون باريزيان-طالبة دراسات عليا في مختبر فورناري- قام الفريق بدفع و حث فقدان جين الـSMARCB1 في الانسان ثم قامو بتوجيه الخلايا الجذية متعددة القدرات لتتطور إلى خلايا عصبية أو إلى عضويات دماغية تتمثل بمختلف انواع الخلايا العصبية و كذلك الدبقية والتي تحاكي الجوانب الوظيفية للدماغ النامي في صورة مصغرة.

من خلال القيام بذلك، حددوا تفاعلًا بين فقدان SMARCB1 وضغط التمايز العصبي للخلايا الجذعية، مما أدى إلى مقاومة التمايز النهائي وخلل في الحفاظ على صحة الخلايا الطبيعية التي أظهرت تشابهًا مع أورام المريض و هنا ظهرت اهمية وجود هذا الجين. 

"مع هذه المعلومات الجديدة في متناول اليد ،" قالت باريزيان, "خطتنا هي استخدام نموذج ATRT الخاص بنا والبحث عن أهداف علاجية من شأنها أن تتسبب في تمايز هذه الأورام تمامًا الى حالة مستقرة وبالتالي توقف نمو هذا الورم الخبيث، والتي يمكن أن تكون علاجًا فعالًا في المستقبل لأورام الخبيثة غير النمطية ATRT ".

 

الملخص: 

يصف الباحثون كيف يؤثر الفقد الوظيفي لجين واحد سلبًا على التطور العصبي ويعزز نمو شكل مميت من اشكال السرطان الخاص بالأطفال.

 

المصدر:  University of California - San Diego

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع