التفكير المستمر يؤدي إلى الزيادة في نسبة القلق، وبالتالي الشعور بعدم الأمان، وذلك في جميع مناحي الحياة. غير أن أغلب الأشياء التي يفكر فيها الانسان هي في الواقع لن تحدث. فهناك الكثير من الاشياء التي يمكن أن تقلق الإنسان، كالخضوع لآراء الآخرين، وقلة الصبر في طريق تحقيق النتائج، والتردد في القيام بالاشياء. فل نتعرف معا على بعض الخطوات التي يمكن أن تفيد في ها الموضوع:

1 – لا يمكنك أن تخمن ماذا يجري في عقول الآخرين، لذلك قم بالأشياء الصحيحة ولا تفكر في آراء الآخرين.

2 – كنت أنت ولا تتصنع في حضور الآخرين، لأن ذلك سيثقل كاهلك مع مرور الوقت.

3 – اشتغل دائما ولا تدع أوقات فراغ تتسلل فيه الأفكار السلبية إلى عقلك. نظم أوقاتك، ستجد بأن الكثير من الأشياء بدأت تتحول.

4 – لا تسمح للأفكار السلبية تسيطر عليك، واجه أي فكرة سلبية بأخرى إيجابية.

5 – اصبر وتمهل لتحقيق النتائج ولا تستسلم في أول الطريق. فالانسان معروف عليه بأن يستعجل النتائج.

6 – استمر في العمل حتى تحقيق النتائج. ركِّز على هدفك ولا تدع المتطفلين يحبطون عزيمتك.

7 – اكسر حاجز الخوف الذي يرهبك. وابحث عن تجارب جديدة تثري معرفتك فيما تريد الوصول إليه.

8 – ابتعد عن الأشياء التي تسبب لك القلق. فإذا كنت تحس بالتضايق من بعض الأشخاص في حياتك ولا تستطيع الانسجام معهم فالحل هو الابتعاد.

9 – ممارسة التمارين الرياضية تؤثر بشكل إيجابي على نفسية الانسان، ذلك أنها تساعد على إفراز هرمونات السعادة التي تحد من الآلام.

10 – تحدث إلى أشخاص تثق فيهم. فإذا لم تستطع تغيير الواقع بنفسك، فيمكن أن تساعدك تجاربهم في هذا الإطار.

11 – تَمَرَّن على التخلص من القلق والتوتر في الحالات التي تشعرك بالتوتر، وقس في كل مرة نسبة القلق التي تشعر بها.

12 – عش في حدود يومك فالمستقبل ليس في علمك وما مضى فات، لذلك اعمل على تغيير المستقبل إلى صالحك.

13 – من الخطء نستفيد، حكمة تعلمناها في الصغر لماذا نتجاهلها في الكبر. لذلك لا تدع الأخطاء التي ارتكبتها تؤثر على نفسيتك، بل قم بتغييرها، ان لم تستطع امضي قدما.

14 – قبل أن تندم على فعل اقترفته فكر مرتين. لذلك تدرب على اتخاذ القرارات الصحيحة في حياتك، ولا تدع الأخطاء تتحكم في أفكارك لاحقا.

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع