نتعامل في حياتنا مع أشخاص كثر، الكل لديه شخصية خاصة به، تأثرت بمجموعة من العوامل التي تحكم طريقة تعامله معك، وفي حديثهم معك، يمكن لكلامهم أن يكون عبارة عن نصائح، او إنتقادات، أو حديث عابر لا قيمة له، لكن في بعض الأحيان يمكن لهؤلاء أن يكونوا سببا في جرح مشاعرك، أو تأنيب الضمير، فتعاني من الإفراط في التفكير، ويؤثر بشكل سلبي عليك، لهذا سنقدم لك مجموعة من النصائح التي ستساعدك في عدم الإكتراث بما يقوله الآخرون :

01 – كن مستمعا جيدا

إستمع جيدا لما يقوله الآخرون، وتمعن في حديثهم، في بعض الأحيان تكون أقوالهم صحيحة، لكن عدم رغبتك في الإستماع، او أحكامك المسبقة ضدهم، تجعلك تشعر بأن كل حديثهم عبارة عن إنتقاد او معلومات تافهة لا تستحق الإصغاء لها. إفهم ما يقوله الآخرون

02 – قيم الحديث الذي تسمعه

نتلقى ملايين المعلومات يوميا عبر مستقبلات الجسم، وبشكل تلقائي يقوم العقل البشري بتجاهل بعض المعلومات، بينما يقوم بتخزين معلومات أخرى، عملية مستمرة لا تنتهي.

يجب أن تكون مثل الدماغ البشري، ان تكون قادرا على تقييم الحديث الذي يتم توجيهه إليك، وأن تقوم بعملية تقييم، قم بالإستمتاع و والإصغاء لما هو مفيد، وتجاهل كل حديث ثاني ليس له اي قمية. أول خطوة للتعامل مع كلام الناس، هو تجاهل ما ليس له أي فائدة

03 – لا ترد الذم بالذم، ولا الكلام القبيح بالقبيح

إذا كنت تتعرض لإنتقاد قاسي من أحدهم، حاول ان تحافظ على هدوء أعصابك قدر المستطاع، لا تعطيهم اي عذر من أجل مهاجمتك، أو العثور على مزيد من نقاط الضعف لديك.
في لحظات الغضب نكون معرضين للخطأ أكثر من أي وقت آخر.

حفاظك على الهدوء، يسبب الإرتباك للشخص الآخر، وتجعل هجومه بدون أي معنى، ومباشرة بعد إنتهاء الحديث أو النزاع، أو الإنتقادات الحادة، سيشعر بسوء شديد وتأنيب شديد، وفي غالب الإحيان إذا كان شخصا ذو كرامة، سيتقدم بإعتذار لك. كن أنت القدوة

04 – راجع نفسك

حديث الآخرين ليس كله سلبي، يمكن لهذا الكلام أن يكون صحيحا، لهذا حاول أن تراجع نفسك، وأن تعرف ما إذا كان حقا إنتقاداتهم على حق، وإذا كانت كذلك، حاول أن تجدها فرصة لا تعوض من أجل دفع نفسك للتحسن. بعض الأخطاء تكون فرصة ذهبية للتطور

05 – لا تسمح للآخرين بالضغط عليك

ما سبق كله جيد ومفيد، لكن الأساس هو أن تكون انت الحكم، لا تقم بأي حال من الاحوال بالسماح للآخرين بالضغط عليك نفسيا.
في بعض الاحيان تكون الإنتقادات و كلام الآخرين وسيلة فعالة للإخضاع، لهذا حاول تتجاهل كل حديث لا يعنيك، خاصة من الأشخاص الذين لا يمثلون لك اي قيمة إضافية. ما يهمك يهمك، وما لا يهمك تجاهله

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع