لكل إنسان شخصية معينة تجعله مختلفاً عن غيره، فهنالك من يملك شخصية قوية، وهناك من يملك شخصية متسلطة، وهناك من شخصيته تتميز بالخجل، والبعض الآخر تتميز شخصيتهم بالتمرد، أو الضعف، أو النرجسية، أو الرومانسية، والعصبية..
ولعل أكثر أنواع الشخصيات شيوعًا، هي “الشخصية الحساسة”، وهي عادة تكون لدى الإناث أكثر منها لدى الذكور، وتعد من الشخصيات التي تتميز بسمات خاصة..
لكن أيضا تضم الكتير من  السلبيات التي تؤثر على صاحبها.
“الشخصية الحساسة” هي عبارة عن مشاعر مبالغ فيها اتجاه بعض الأشخاص أو الأحداث، وأصحاب هذه الشخصية يكونون سريعي الغضب، وأكثر عرضة للاكتئاب ولحالات الحزن الشديد بسبب سوء الظن. ومحاولة فهم كل تصرفات وأفعال الغير، سواء بشكل خاطئ، أو بشكل مبالغ فيه؛ الأمر الذي يصعّب تواصلهم مع الآخرين نتيجة انفعالاتهم الزائدة وفهمهم الخاطئ للمواضيع.
لكن في المقابل؛ فإنّ هذه الشخصية، تمثل الرقة والأحاسيس المرهفة الجيّاشة لدى صاحبها، وهي تميل للعاطفة بشكل كبير ولافت، كما أنها محببة لدى بعض الناس.
من سلبيات “الشخصية الحساسة” التأثر بآراء الآخرين سريعا، وهذا ما يولّد أحيانًا الانطوائية والانزواء.
أيضا أصحاب هذه الشخصية يستجيبون للمحفّزات الخارجية بطريقة مبالغ فيها؛ وقد يشعرون بالتوتر والإنفعال من أشياء تبدوا بسيطة لدى باقي الناس، كالموسيقى العالية والضجيج والاحتشاد الجماهيري…
من سلبيات الشخص الحساس أنه يشعر بالذنب طوال الوقت؛ مما يجعله غير مرتاح باستمرار، وقد لا ينام بشكل طبيعي بسبب هذا الشعور المزعج.
قد يقع الشخص الحساس في الوهم المرضي، أو قد يقع فريسة لمخاوف غير منطقية بسبب أعراض وأسباب تافهة.
الشخص الحساس يشعر في أوقات كثيرة بأنه ضحية؛ مما يجعله يشفق على نفسه ويرثي ذاته.
الحساس يُفسر أقوال وأفعال الآخرين بطريقة خاطئة وبسوء نية.
ينفعل بسرعة على أي قول لا يعجبه ويتأثر به سريعا، ولا يستطيع التحمل.
لا يحب الشخص الحساس أن يُبين ضعفه، أو أن يشفق عليه أحد، ولا يحب أن يطلب مساعدة من أحد.
يتأثر “الشخص الحساس” سريعا لأي موقف أيًّا كانت درجته، الأمر الذي يجعله كثير البكاء.
فعموما الشخصية الحساسة لديها كمٌّ هائلٌ من السلبيات لا بد لصاحبها أن يسعى جاهدًا للتخلص منها، أو يحد من سلبياتها،
ولعله قد يصل إلى ذلك من خلال اتباعه لهذه الإرشادات النفسية المهمة :

1) تجنب الاندفاع وراء عواطفك، وفكر في ظاهر الكلام الموجه لك والمعاني الواضحة لك، وتوقف عن التفكير في المعاني الباطنية المخفية في الكلام؛ لأنها هي سبب انزعاجك وإحباطك

2) حاول التوقف عن تفضيل الآخرين على نفسك، أو أن تقدم مصلحتهم على مصلحتك الشخصية.

3) حاول جاهدًا ألا تتأثر كثيرا بالمواقف بقدر الإمكان، واسعى أن تفكر بطريقة منطقية وعملية.

4) يجب عليك أن تتوقف عن التركيز في التفاصيل والتفكير فيها كثيرًا، خاصة التفاصيل المزعجة والمؤلمة.

5) ابتعد عن سوء الظن بالناس، وحاول أن تنسجم معهم قدر الإمكان.

6) اندمج مع الآخرين، وابحث عن طريقة للتعامل معهم بطريقة خالية من الحساسية الزائدة.

7) يجب أن تبتعد عن اتخاذ ردود أفعال مبالغ فيها، وحاول التصرف بحكمة واتزان.

8) ليس خطأ أن تطلب المشورة والنصيحة من المقربين إليك إذا وقعت في مشكلة ما.

9) ابتعد عن التركيز على ماضيك، انسى أية تجارب فاشلة مررت بها من قبل.

10) من الضروري جدا أن تثق في نفسك، وتُعزز هذه الثقة، وتتعلم أن تعتذر إذا أخطأت.
كيف تستخدم لغة الجسد لتظهر الثقة بالنفس وتجذب الطرف الآخر ؟ إليك 9 طرق لذلك

11) لا بد أن تواجه من يخطئ بحقك، وأيضاً أن تتعلم أن تسامح الناس على أخطائهم.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع