قد لا تدرك أنك تشعر بالحقد أو الحسد تجاه شخص معين، وذلك لأنه غالبا يكون مصاحبا بنوع من القلق و الخوف و الغضب الذي يخدعك للشعور بالظلم، لكن حين تدرك أن تشعر بالحسد و الحقد تجاه شخص معين فهذه أول نقطة يمكن أن نتفق عليها في مسيرة العلاج من الحقد و الحسد.

رغم أنه قد يبدوان انهما نفس الشيء، إلا أن الحسد و الحقد أمران مختلفين تماما.

تعريف الحقد و الحسد

الحسد هو تمنى زوال نعمة او سلطة، وحصولك عليها في المقابل.

الحقد هو كتمان العداوة والكره لشخص معين في القلب، و التربص لتحقيق الإنتقام

سواء تعلق الامر بالحقد او الحسد فإن هذين الشعورين يؤذيان صاحبها أكثر من المحقود عليه، لهذا يجب عليك حقا أن تبحث عن طريقة صحيحة تتخلص فيها من الحسد، والحقد.

كيف تتخلص من الشعور بالحسد

الوعي بالحسد، فعليك أن تكون واعيا بهذا الشعور الذي تشعر به، وتفهم أنك تقوم بشيء خطأ، وعليك أن تعرف أن الحسد لا يضر المحسود، بل على العكس تماما، له تأثير سلبي كبير عليك، وعلى قدراتك الإنتاجية.

تجنب وضع نفسك في المقارنة، فالمقارنة دائما تضعك في موقف الضعف، حتى لو كانت لديك الكثير من الأشياء التي يفتقدها الآخرون، فإن سلوك المقارنة يركز دائما على الأشياء التي يملكها الآخرون ولا تملكها انت، وبالتالي ستجد نفسك دائما أقل من الآخرين.

فكر في الصفات الإيجابية وحاول التركيز عليها، لا تكن قاسيا على نفسك، حين تكتشف أنك تطور شعور الحسد تجاه الآخرين، تقبل أنك قادر على التغير وركز على الامور الإيجابية فيك، وحاول تطويرها، و إبرازها بشكل أفضل.

طلب المساعدة، ليس بالأمر السيء إطلاقا، بل هي شجاعة تستحق التنويه عليها، حين تجد نفسك غير قادر على ضبط شعور الحسد لديك، حاول أن تطلب المساعدة من طبيب نفسي.

كيف تتخلص من الشعور بالحقد

قبول الواقع و الوعي به، وهذا يكون عن طريق مراجعة النفس، فلا بد من أن تجلس مع نفسك وتحاول فهم الأسباب التي تدفعك لهذا الشعور.

تبني سلوك المسامحة، عوض الحقد، وتذكر أن الحياة تمر بسرعة، ولا تستحق ان تخسر ولو ثانية واحدة في الحقد و كره الآخرين، وأقنع نفسك بأنك أفضل من أن تطور شعور الكره.

البحث عن نقاط التوافق بينكم، وتركز على التفاهم عوض الإختلاف، قبل أن تكره أحدهم لسبب ما، تذكر أن لديكم الكثير من القواسم المشتركة، ويمكن أن تجد له العذر بأبسط الأشياء.

في النهاية يجب أن تكون قادرا على فهم مشاعرك و التعامل معها بإيجابية، ولا تتردد في طلب المساعدة، و النصح من الأصدقاء و المختصين.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع