إذا لم تتعامل مع الإنفصال من قبل، فحتما تعرف شخصا ما قام بذلك، وبغض عن الكلام الذي قد تسمعه، فإن إنهاء علاقة حب دامت لفترة طويلة قد تكون مؤلمة للغاية، ومثيرة لمشاعر مختلطة تتراوح ما بين الإحباط، الحزن والخوف، لكن هذا لا يعني أن تجبر نفسك على البقاء في علاقة لا ترضيك أو تسبب لك الحزن، او مشاكل نفسية، في هذا المقال سنتعرف معا على مجموعة من النصائح التي ستساعدك في اتخاذ هذا القرار والمرور منه بشكل سلسل، وبأقل الأضرار عليك وعلى الطرف الآخر.

01 – جهز نفسك

بما أنك وصلت إلى هذا الحدث، وقد إتخذت القرار بالانفصال، لهذا عليك أن تكون جاهزا، وأن تعرف كل شيء ترغب في قوله، وليس عليك نسيان أي شيء، عليك تغطية كل الأمور التي يلزم النقاش حولها، حاول أن تتحدث عن الأسباب التي تجعلك تصل إلى هذه النقطة

02 – كن صادقا

جيب عليك تبني الصدق في حديثك مع الطرف الآخر، لا تقم بإختلاق أسباب وهمية فقط من أجل إقناعه، ولا تحاول أن تتقمص دور الضحية، لا تكن قاسيا جدا في الحديث، وفي نفس الوقت عليك أن تكون قادرا على التعبير بحزم على آرائك والنقاط التي تم تحديدها مسبقا.

03 – تحدث في أقرب فرصة

امنح نفسك الوقت الكافي لاتخاذ القرار ومعرفة حقيقة مشاعرك، لكن حين تزعم على إتخاذ الخطوة عليك أن لا تتراجع، وتحلى بالشجاعة الكاملة، كي تستطيع الحديث عما يدور في ذهنك، لا تتراخى لأن هذا قد يزيد من معاناتكما معا.

05 – تبادل أشيائكم

قد تكون خطوة قاسية و مزعجة، لكن هذا يمكن أن يكون علامة رسمية على انتهاء العلاقة، يجب عليك أن تطلب استرجاع الأشياء التي تخصك، وفي حال كنت تجد في الأمر حرجا، يمكن فعليك ذلك بشكل غير مباشر بالاستعانة بصديق محايد

05 – جهز خطة للتعامل مع الأمر

يمكنك الحديث مع أحد الأصدقاء حول الموضوع، وجهز خطة للتعامل مع الأمر بأخذ عطلة للاستراحة في مكان بعيد، أو القيام بأنشطة معينة، تجعلك مشغولا طوال الوقت، وذلك لتخفيف آثار الإنفصال.

06 – توقف عن التواصل

عليك قطع كل قنوات التواصل، وذلك لأن التوصل لن يزيد إلا في الآلام و المعاناة، إن لم يكن لك، فسيكون للطرف الآخر، لهذا عليك نسيان مسألة لنكن أصدقاء، لان نوع المشاعر التي كنتما تشتركان فيها، من الصعب أن تعود مرة أخرى لمنطقة الصداقة.

07 – كن رفيقا بنفسك

لا تقسوا على نفسك، فمهما كانت الظروف التي دفعتك للإنفاصل، فأنت سيد قرارك ولا يجب عليك أن تشعر بالسوء لهذا القرار، أنت الذي تعرف حقيقة مشاعرك، لهذا حاول الإستمتاع بوقتك، وتناول الأشياء التي تحبها، وحاول الترفيه عن نفسك ونسيان الماضي، تحدث مع الأصدقاء وشارك مشاعرك وحاول تجاوزها.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع