على الرغم من شروع العديد من الدول في رفع قيود الحظر وتخفيف الإجراءات الصارمة التي اتخذتها في الفترة الماضية للمساهمة في الحد من انتشار فيروس كوفيد-19، إلا أنه ما زالت هناك تخوفات من علماء وباحثين من مخاطر قد تنتج عن التسرع في اتخاذ هذا القرار. الآن وفي بعض الدول مثل المملكة المتحدة، أصبح ممكنا الالتقاء والاجتماع بالأصدقاء والعائلة بعد أشهر طويلة، لهذا قد يفكر البعض في تنظيم حفلات رفقة الأهالي والأصدقاء بعد رفع الحظر. قررنا أن نستعرض عليكم مجموعة من النصائح والتوجيهات لتحقيق أكبر قدر من الأمان خلال تنظيم حفلة بعد رفع الإغلاق.

قائمة المدعوين

فكر جيدا في من ستدعوهم للحفل، واعلم بأن الشخص الأكبر في السن أو الذي يعاني من السمنة معرض بشكل أكبر للمعاناة من أعراض أكثر حدة من الشباب والأطفال في حال الإصابة بفيروس كورونا. الذين أصيبوا بفيروس كورونا وشفوا منه فوضعهم مختلف كلياً.

مكان الاستقبال

أفضل مكان يمكنك إقامة الحفلة والتجمع فيه هو حديقة المنزل. لو اضطر أحد الحضور الدخول للمنزل فينصح بارتداء الكمامة وغسل اليدين بالماء والصابون أثناء الدخول للمنزل وتفادي لمس أي شهر قدر الإمكان.

تطبيق التباعد الاجتماعي

سوف يكون تحديا صعبا أن يتم الحفاظ على التباعد الاجتماعي في الحديقة فأنت ستحتاج لمسافة ربع ملعب تنس لكي تستقبل 6 عائلات تقريباً. ينصح بالالتزام بدوائر تبعد عن بعضها البعض بمترين.

أدوات الطعام

لو كنت كبيرا في السن وتعاني من السمنة فمن الأفضل جلب أدوات طعام خاصة بك. لو كنت من الفئة الأقل تعرضا للإصابة أو أصبت بالفيروس سابقا وعولجت منه فربما ستكون أقل قلقا من مشاركة الآخرين لك في تناول الأطباق الجماعية (مثل السلطة). المهم أن الأمر يعتمد عليك انت في تحديد ما تقبله من مستوى الخطر.

تنظيف اليدين

من الجيد أن يغسل الحضور أياديهم كل ساعة باستمرار. يمكن وضع لافتة قرب دورة المياه مكتوب فيه “اغسل يديك” من أجل تذكيرهم.

المرحاض

يجب الحرص على ترك دقيقتين بين كل استخدام للمرحاض وآخر، وغلق غطاء الحمام أولا ثم سحب السيفون. بعد ذلك يجب مسح المقعدة بالمطهر والمناديل ولا بد من استخدام مناديل لتجفيف اليدين ثم تلقى بعد ذلك.

لا ينصح أبدا باستخدام منشفة واحدة معلقة، كما يجب توفير كمية كبيرة من الصابون والمطهرات والمناديل.

حضور الأطفال

تطبيقا للتباعد الاجتماعي، لا يجب مصافحة أو عناق أي شخص آخر، لكن لو أراد أحد الأطفال معانقتك وأصر على ذلك، فاحرص على الأقل ألا تجذب وجهه إلى وجهك قدر الإمكان.

لو أراد احتضان ساقك فلا بأس بذلك لأن ذلك أقل خطراً.

الخمر

شرب الخمر والموانع والمحظورات قد يدفع الحضور للاستهتار بإجراءات الوقاية والتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات بسبب كونهم تحت تأثير الخمر. لا تنسى بأن الفيروس خطير ويحصد حياة الكثيرين حتى الشباب.

تطهير الأسطح

معظم حالات الإصابات تكون من حمل الجزيئات الفيروسية من الأسطح التي تستقر عليها، لهذا احرص على تطهير الأسطح التي توجد في مكان إقامة الحفل.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع