يعاني الكثير من الأشخاص من الملل سواء في علاقاتهم أو عملهم أو الأنشطة التي يقومون بها، وذلك ما قد يشير إلى أنهم لا يشاركون العالم المحيط بهم بطريقة مناسبة، وبأنهم ينبغي عليهم تجربة أمور جديدة أو تحسين أدائهم فيما يقومون به، ولكن المشكلة تكمن في أنهم حتى لو قاموا بأنشطة جديدة فإن ذلك لا يؤدي إلا لتحسن مؤقت ولحظي. لكي تقضي على الملل وتتخلص منه وتستعيد حماسك وشغفك بالحياة مرة أخرى، قم باتباع الخطوات التالية.

الاستمتاع بالهدوء والاسترخاء

معظم الناس يربطون بين الهدوء وعدم القيام بشيء والشعور بالملل، والسبب هو رغبتهم المستمرة في التحفيز الحسي. لم نعد نستمتع بالجلوس بهدوء مع كامل الأسف، فلو كان الملل حقا عبارة عن رغبة في التحفيز الحسي فعكسه هو الاستمتاع بالسكون والهدوء والاسترخاء لهذا جرب ذلك.

إيجاد روتين جديد

الروتين هو من أبرز أسباب الشعور بالملل، ولكن على الرغم من ذلك فالروتين مهم للشعور بالأمان والتماسك في الحياة وتنظيم الأيام، والشعور بالملل لا يبرز إلا في بعض الحالات مثل فترة ما بعد التقاعد أو ترك العمل، لهذا في هذه الحالة يكون كافيا إيجاد روتين يومي جديد.

التركيز على الأهداف

لو شعرت بالملل فقم بزيادة تركيزك على أهدافك الرئيسية التي حددتها ولو كانت لديك مشاريع مؤجلة كيفما كان نوعها فليس هناك وقت أفضل من البدء في تنفيذها أكثر من هذا الوقت. قد يكون الأمر عبارة عن البدء في تعلم لغة ما، ممارسة الرياضة، ترتيب خزانة الملابس، ترتيب البيت، مشروع إبداعي إلخ.

التخطيط الجيد

من الأمور التي تسبب الشعور بالملل هو عدم ترتيب الأولويات والمضي قدما بدون خطة، لهذا سيكون من الجيد أن تقوم بالتخطيط وترتيب الأولويات عبر تقسيم المشاريع الكبيرة لمشاريع أصغر للاستمرار في الإنتاجية بدلا من الانشغال دون أي هدف. ابحث واكتشف ما تريد فعله فعلا عبر سؤال نفسك والرد بكل صدق وحيادية. النقاط التالية ستساعدك في القضاء على الملل:

  • لا تسمح للأنشطة التي تشعرك بالملل في أن تتسبب في انقطاعك بشكل متكرر خلال اليوم عن عملك، مثل الرد على الرسائل، بل حدد لها وقتا معينا للقيام بها.
  • عملك الروتيني الذي يشعرك بالملل يمكن تحويله لفرصة للتعلم. مثلا الاستمتاع لكتاب صوتي أو محاضرة خلال التمشي أو قيادة السيارة.
  • ركز على الأهداف التي تركز جودة حياتك بشكل عام وابتعد عن الأهداف الخارجية التي يسهل الانغماس بها فهي لا تؤدي غالبا للنجاح.
  • حدد رؤية واضحة لحياتك، فقد تكون هناك أمور تقوم بها ولا تناسب رؤيتك هي التي تشعرك بالملل. أيضا لو كانت هناك أنشطة ليست لها أولوية كبيرة في حياتك فقم بالتخلص منها.
  • الشعور بالملل لا يعين الشعور بالتعب الجسدي مثل الإرهاق لهذا يمكنك البحث عن مقاربة ما للتخلص من الملل مثل الخروج لممارسة التمارين الرياضية وهذا ما يصب في منفعتك.
  • للتخلص من الملل، لا يجب التركيز فقط على ما تفعله بل على كيفية فعله أيضاً.

التعليقات

منار :
شكرا مواضيعك رائعة
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع