البدأ في النقاش مع فتاة وفتح موضوع معها يُعتبر الحلَقة الأصعب عند معظم الرجال. والسبب الرئيسي لذلك هو “الخجل“.
الخبراء من “WikiHow” قدموا 4 طرق فعالة عند اتباعها سيكون الرجل قادرا على أن يبدأ المحادثة مع أي فتاة مهما كانت الظروف المحيطة به، وهي فيما يلي :

الخطوة 1
قدم نفسك بدون انتظار :

ينصح الخبراء بعدم التردد والإنتظار عندما تريد تقديم نفسك للطرف الآخر، لأن هذا سيزيد من خجلك وتوترك عموما، حاول أن تتقرب من الفتاة التي تريد الحديث معها عن طريق ابتسامة صغيرة والترحيب بها. وأخبرها باسمك أولا ثم اسألها عن اسمها، يجب أن تتعامل مع الأمر ببساطة شديدة. فالتحية غير المزيفة تكون أفضل من التذاكي و المحاولات المبتذلة للتعرف.

الخطوة 2
اسأل عن أحوالها :

“كيف كان يومك ؟ كيف حالك اليوم؟” وغيرها من الأسئلة التي تتضمن معرفة أحوال الفتاة تكون جيدة وإيجابية بحيث يُنصح بالبدأ بها دائما.
فسؤال الفتاة عن أحوالها بشكل مؤدب سيُشجعها على الكلام. كما سيترك في ذهنا انطباعًا جيدًا على الرجل.
تأكد أنك تستمع لها وهي تجاوب على سؤالك. فالجدية في السؤال تستدعى الجدية في الإنصات كذلك للإجابة.

الخطوة 3
تكلم عن الطقس :

بحسب الخبراء، فإن التطرق لأحوال الطقس أثناء النقاش لا يُمكن أن يتحول إلى جدال أبداً، ومن المستحيل أن يتحدث الرجل بملاحظة في غير محلها بالنسبة للطقس.
لذلك حاول أن تُعلق عن كيف كان الطقس اليوم مشمسًا أو ممطرًا أو كثير الرياح… فهذا الموضوع يمهد لكسر الجدار بينكما. وعندما تتفاعل الفتاة مع هذا الموضوع، يمكنك بعد ذلك الإنتقال للحديث في موضوع أخر أكثر أهمية.
يُنصح باستخدم صيغة الأسئلة بدلًا من الصيغة الخبرية. كمثلا ” الطقس اليوم جيد، أليس كذلك؟ أو” أتمنى أن تنتهى هذه الأمطار قريبًا، هل توافقيني الرأي؟ ” بهذه الصيغة ستمنح للفتاة فرصة للرد عليك.

الخطوة 4
تكلم عن التجارب المشتركة

التحدث عن تجربة مشتركة بينكما، مثل التطوع في نشاط ما أو ما شابه، سيساعد على خلق تواصل شخصي بينكما ويمهد لإنشاء رباط وثيق.
فإذا كنتما تتشاركان في تجارب محددة، يمكنك أن تتحدث عن رأيك في ذلك. وأن تسألها عما جنته من إيجابيات وسلبيات من تلك التجربة تحديدا.

في نفس السياق : اعتمادا على لغة الجسد بإمكانك معرفة الشخص الذي يحبك وتحديدا عبر 5 حركات مُعينة

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع