يعاني الكثير من الأشخاص على مستوي العالم ومستوي الفئات العمرية من تراكمات السموم في الجسم والدم خاصةً ، ويؤدي تراكم السموم في جسم الإنسان إلى العديد من الإضطرابات النفسية والجسدية وتضعف من الصحة البدنية والشكل الجمالي للإنسان ، وتتنتج هذه السموم عادةً عن عن عوامل داخلية وعوامل خارجية ، فتأثير البيئة المحيطة الملوثة يزيد من السموم والتراكمات السامة في الجسم ، ويؤدي تناول بعض الأطعمة خاصة الجاهزة إلى المزيد من السموم ، وترافق حالة تراكم السموم بعض الأعراض الواضحة على الجسم والنفسية وهم :

أعراض تراكم السموم

  • الروائح الغير جيدة التي تنبعث من الفم
  • حدوث اضطرابات في هرمونات الجسم
  • تراكم الدهون في عدة مناطق معينة من الجسم ، وذلك لأن بعض السمون غير قابلة للذوبان
  • استقلاب النفسية والشعور بالتوتر بدون سبب معين
  • حدوث خلل في وظائف الكبد
  • التبول مرات أكثر من الطبيعي ، ويؤثر ذلك على صحة المثانة

علاج تراكم السموم

  • النظام الغذائي الصحي الذي يحتوي على جميع العناصر الغذائية المفيدة ، خاصةً الخضروات والفواكه والألياف
  • تناول كميات كبيرة من الماء يومياً ، ما لا يقل عن ٨ أكواب
  • ممارسة الرياضة ومحاولة إخراج العرق من الجسم
  • الابتعاد عن التدخين الإيجابي والتدخين السلبي
  • الابتعاد عن المشروبات الكحولية
  • عند الاستحمام البدء بالماء الساخن ثم البارد
  • تناول التفاح وعصير الرمان وعصير الليمون وعصير الطماطم وعصير الخيار

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع