حين نتحدث عن التحكم في الأدمغة، يعتقد الكثير أننا نحتاج إلى التنويم المغناطيسي، و السيطرة على الدماغ بأشياء سحرية أو تقنيات تكنولوجية غريبة، لكن في الحقيقة هناك مجموعة من التقنيات البسيطة، والتي تطبقها الأنظمة، و الشركات العملاقة من أجل السيطرة على مجموعات بشرية هائلة، سواء من أجل التوجيه الأيديولوجي أو من أجل التوجيه التجاري، ولكي تعرف نفسك ما إذا كنت قد تعرضت لغسيل الدماغ تابع هذا المقال.

01 – هناك الكثير من التشتيت عن القضايا الجوهرية الأساسية

عندما تركز وسائل الإعلام كثيرًا على الرياضة أو الترفيه أو التصوف أو الأشياء التي يمكن أن يعيشها الإنسان بدونها ، فقد يكون ذلك مقصودًا. ويتم لصرف أساسا من أجل انتباه الناس عن قضايا أكثر جدية، مثل السياسة والاقتصاد وعلم النفس وعلم الأعصاب، و الأمور الحقيقية التي تمس الإنسان بشكل مباشر في حياته اليومية.

02 – يتم التلاعب بمخاوفك بشكل كبير

ضع الناس أمام مشكلة ، مثل العنف أو الهجمات في المدن أو المظاهرات التي تخرج أحيانا على السيطرة ، وسيبدأ الجميع في المطالبة بحلول فورية. حتى عندما تنتهك حقوق الإنسان، يمكن للناس أن يقتنعوا بأن هذا قد يكون “شرًا لا بد منه” يهدف أساسا إلى حل المشكل الذي يخشون الوقوع فيه. يمكن أن يؤدي ذلك أيضًا إلى صرف الانتباه عن المشكلات الأكبر ، كما ذكرنا أعلاه.

03 – يتم تطبيق الأفكار الغير مألوفة بشكل تدريجي للغاية

هناك شيء يسمى “التخرج” ونحن لا نتحدث عن الانتقال إلى إلى مستوى جديد في المدرسة. يشير هذا المصطلح أيضًا إلى فكرة تقديم فكرة بشكل جزئي ، وبمجرد أن تحصل على إهتمام الناس ، فإنك تتقدم في عرضها ببطء أكثر شيئًا فشيئًا حتى يتم قبول فكرتك الكاملة. على سبيل المثال ، قد يتم تمرير قوانين جديدة بها ثغرات، تؤذي أو تسلب حريات البعض.

04 – يحاولون جعلك تشعر كأنك طفل من أجل التحكم بك

إحدى الطرق الشائعة للسيطرة على الناس هي التحدث معهم كما لو كانوا أطفالًا. يتم إستخدام منطق المكافآت والعقوبات، يناقشون الأمور وكأنها أسود وأبيض فقط إلى تصبح الأمور معقدة للغاية في النهاية ، تهدف هذه الطريقة إلى جعل القضايا تبدو صعبة للغاية على الشخص العادي أن يفهمها.

05 – يجعلونك تشعر وكأنك وحدك في مشاعرك.

دعنا نقول أنه يتم الإعلان عن سلسلة أفلام معينة، في حين أنك لمن تهتم به مطلقًا ولم يسبق لك أن شاهدته، لكن طريقة الإعلان تجعله يبدو وكأنه جزء من طفولة الجميع. أو أن الشخصيات تمثل شيئًا مهمًا لمجتمعنا. يبدو الأمر كما لو أنهم ينتقدونك لأنهم ليسوا جزءًا من الفيلم و مجموعة المعجبين. قد تشعر و تعتقد أنك غريب عن الجميع، وأنك لا تنتمي لهم، وأحيانا قد تشعر بالحرج لانك لم تشاهد فيلم معين أو لا تحب مشاهد كرة القدم… على الرغم من أن لكل شخص الحرية في آرائه الخاصة.

07 – يتصرفون وكأنهم يعرفونك أكثر مما تعرف نفسك

مع التقدم في العلوم ، نحن نعرف أكثر عن جسم الإنسان مما كنا نعرفه منذ سنوات ، لكن هذا يمكن أن يكون شيئًا خطيرًا إذا استخدم بطريقة غير حكيمة. إذا كان بإمكان شخص ما إقناعك بأنه يعرفك مما تعرفه عن نفسك، فقد يتمكن من التحكم في قراراتك، وفرض بعض الخيارات التي قد لا تكون محتاجا لها.

08 – يتم إجبارك على أن تكون وحيدا في هذا العالم

هذه الطريقة أكثر جذرية قليلاً من التكتيكات المعتادة. للانقضاض على فريستك ، تحتاج لفصلها عن أي شخص يمكنه مساعدتها. تقوم الطوائف الدينية بذلك في كثير من الأحيان ، بحيث تمنع المنتمين إليها من التواصل مع أحبائهم في العالم الخارجي ، وتمنعهم من الحصول على المجتمع الذي يحتاجونه. من المعروف أن السجون في جميع أنحاء العالم تستخدم “الحبس الانفرادي” كعقوبة خطيرة ، حين تشعر بالوحدة، وحين تكون في أضعف حالاتك، يمكن التلاعب بدماغك بسهولة، ويمكن فرض أيديولوجيات وأفكار جديدة لم تكن تعتقد أنك قادر على تبنيها.

ماذا تفعل كي تحمي نفسك من التعرض لغسيل الدماغ الجماعي أو الفردي ؟ تابع المقال التالي إضغط هنا

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع