التأثير على الآخرين عن طريق الكلام فقط هو أمر لا يتحقق إلا عندما يتحلى الإنسان بالثقه والكاريزما اللازمة. (هنا شرح مفصل عن آليات الحصول عليها).
أيضاً بجانبها، الكلام بدون تفكير وعدم استخدام الكلمات المناسبة، والإنجراف مع اللّغة، هي كلها أخطاء تعطي انطباعاً خاطئاً عن المتحدث وتجعله لا يؤثر على الآخرين بالشكل المطلوب.
على عكس ذلك، فيما يلي أبرز 3 تقنيات فعّاله لتحقيق اكبر تأثير بالكلام فقط.

1) تحدث قليلاً

الكلام القليل والموزون يعطي للإنسان درجة عالية من الإحترام، كلما قل كلامك بشكل عام كلما أصبح له وزن وتأثير على الآخرين.
فالشخص الذي يصنف على أساس أنه شخصية صامتة تكون كلماته أكثر استماعاً وثأثيرا مقارنة بغيره.

2) اجعل كلّ كلمة تقولها مهمّة

وهذا الأمر يصبح سهلا عندما تُحدد رسالتك جيدا وماذا تريد قوله في جملة واحدة، خبراء التواصل يقولون أن أفضل طريقة لإنتقاء الكلمات المهمة هي أن تتخيّل نفسك أنك تُصمّم ملصقاً دعائياً يلخّص هذه الرسالة، ما هي الصورة التي ستستخدمها ؟ حاول رسم شيء ما. فكّر بشعار أو عبارة لافتة للنظر تجسّد روح رسالتك.

3) تغيير النص والخروج عن التنميط.

من أجل زيادة فرص النجاح في التأثير على الآخرين، استخدم أسلوبا سردياً لتغيير أيّ سيناريو في الكلام بشكل إيجابيّ بعيدا عن التنميط أو السلبية.
يعرف هذا الأسلوب في علم التواصل بـ ”إعادة رواية القصّة الانعكاسيّ”.
فالإنسان غالباً يكرّر الأنماط والقصص نفسها في حياته، على سبيل المثال، قد يصعب عليه مواجهة شخص ما ويقول لا، وفي كلّ مرّة يكون فيها في هذا الموقف يعيد نفس القصّة ويقبل نفس الأوامر. لكن كسر هذه القاعدة والتعبير بحزم وقلب القصّة واعاده روايتها بموقف قوّة يجعله أكثر حظوظا في اكتساب الإحترام والتقدير.

التعليقات

نور :
رائع شكرا
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع