تكمن مشكلة الكثيرين في أنهم يريدون العمل والوصول لأهدافهم والنجاح في حياتهم، لكنهم لا يجيدون طريقة استغلال الوقت لزيادة الإنتاجية، وغالباً ما يجدون أنفسهم ينجرفون نحو المشتتات التي تضيع وقتهم الثمين وتدخلهم في المماطلة. إذا كنت واحداً من هؤلاء وتبحث عن حل فعلي لمشكلتك، فإليك 4 طرق سهلة سوف تساعدك على استغلال وقتك والاستفادة منها لأقصى درجة من أجل رفع إنتاجيتك في العمل.

تجنب الوقوع في فخ العادات السيئة

هناك العديد من العادات السيئة التي نقوم بها والتي تعتبر المضيّع الأكبر لوقتنا. إذا كنت تريد الاستفادة من وقتك ورفع إنتاجيتك فإنه ينبغي عليك التخلص من هذه العادات، سواء أكانت قضاء وقت مطول على مواقع التواصل الاجتماعي، النوم لفترات طويلة وأكثر من اللازم، السهر على مشاهدة التلفاز بالليل، قضاء معظم الوقت خارج البيت.

ضع قائمة أهداف واضحة

إذا كنت تريد فعلا النجاح والرفع من الإنتاجية فعليك وضع قائمة تحتوي على أهداف واضحة ومحددة وليس أهداف غامضة وضبابية، فهذه الأخيرة ستوقعك في فخ المماطلة وستعيدك لحجة أنك لا تمتلك الوقت الكافي لفعلها. بعد ذلك قم بتقسيم العمل أو الهدف إلى عدة مراحلة للإنجاز إلى أن تصل لغايتك في نهاية المطاف.

اتباع روتين إيجابي وناجح

قم بوضع روتين محدد لنفسك ثم التزم به حتى تحقق النجاحات التي تطمح إليها. على سبيل المثال، تيم كوك، الرئيس التنفيذي لشركة أبل، يقوم بأنه يستيقظ كل صباح على الساعة الرابعة إلا ربع، فذلك يمنحه الوقت الكافي لممارسة الرياضة قبل الذهاب للعمل، كما يمنحه الوقت الكافي للرد على الرسائل الإلكترونية التي تصله.

قد لا يكون هذا الروتين على سبيل المثال مناسبا لك لكن لا بد من أن تضيف روتينات إيجابية لجدولك الزمني وتلتزم بها، فهي سوف تساعدك على التركيز في العمل، وتساعدك على تحقيق ما تريده.

قم بتقييم عملك

عندما لا تجلس مع نفسك كل فترة وتُخضع نفسك للمحاسبة والمساءلة وتقوم بتفقد عملك لترى مدى تقدمه بالمقارنة بالأهداف التي حددها، فإن ذلك سيجعلك ضحية سهلة للوقوع في فخ المماطلة، وسوف يقتل الحافز بداخلك.

من الجيد أن تمتلك صديقا أو مرشدا أو شريكا يتفقد عملك ويجعلك عرضة للمحاسبة كل فترة، حيث يقوم ذلك الشخص بالتدقيق في عملك، وحين يكون موجودا في حياتك فإنك ستصبح أكثر حرصا على منح الوقت الكافي لأعمالك، كما سيحفزك على التوقف عن المماطلة والقيام بالأمور المهمة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع