غالبا ما يرتبط مصطلح الاستثمار في أذهاننا بضرورة التوفر على ثروة والكثير من المال، لكن مع التطور الذي شهدناه في السنوات الماضية، لم يعد الاستثمار حكرا على أصحاب الثروات الضخمة بل أصبح ذلك ممكنا للجميع وأضحت هناك العديد من الأساليب الاستثمار التي يمكنك البدء فيها ولو بدولار واحد. نقدم لكم مجموعة من الخيارات والفرص المتاحة للاستثمار دون الحاجة لامتلاك الكثير من المال.

التمويل الجماعي

هناك فكرة جديدة تدعى بالتمويل الجماعي ظهرت حديثا، وهي فكرة تقتضي بجمع مبالغ صغيرة من مجموعة من الأشخاص بهدف التمويل، وفي نهاية المطاف يتحصل الشخص على مبلغ كبير للاستثمار. هناك العديد من المنصات للتمويل الجماعي.

فكرة الإقراض الجماعي بين الأفراد

فكرة صغيرة أخرى يقبل عليها الكثير من المستثمرين لدعم الشركات وحتى الأشخاص على تحقيق الأهداف، وهي فكرة الإقراض الجماعي بين الأفراد، حيث تلعب دور البنك وتقوم بتوفير المال لكي تتمم مشروعك.

سوق التداول “الفوركس”

سوق التداول (الفوركس) أو سوق العملات الأجنبية، حيث يمتد في جميع أنحاء العالم وتصرف العملات من قبل عدة مشاركين كالمؤسسات الدولية والبنوك العالمية والمتداولون الأفراد. يمكنك الاستثمار فيها بغض النظر عن كمية المال الذي تريد المضاربة به.

الاستثمار في المعادن الثمينة

أول طريقة للاستثمار في التاريخ كانت الاستثمار في المعادن الثمينة، أشهرها الذهب والفضة. فهي طريقة استثمار آمنة ولا تتطلب تفاصيل معقدة أو الكثير من المال، والأهم من كل هذا أنه يسهل بيعها في كل مكان بالعالم ويسهل تخزينها كذلك.

لكن قبل أن تدخل هذا المجال يجب أن تفهم جيدا سوق المعادن لكي تتخذ القرار الأفضل لك. من مميزات الاستثمار في المعادن الثمينة أنه يساعد في تنويع المحفظة الاستثمارية الخاصة بك ويمكنك من مواجهة مخاطر التضخم.

الاستثمار في الأسهم

الاستثمار في الأسهم هو أفضل الاستثمارات طويلة الأجل في السوق المالية، والسهم هو حصة يمثل وحدة ملكية صغيرة في شركة ما، ولو اشتريت أسهما في الشركة فإنك تصبح مالكا لحصة معينة من ملكية الشركة. هناك نوعان من الاستثمار في الأسهل، الاستثمار المباشر أو من خلال صناديق الاستثمار.

مع تطور التكنولوجيا، أصبح بمقدورك متابعك أسهمك بشكل حي ومعرفة وضع استثمارك في كل لحظة، ولكنك تحتاج لمدة طويلة حتى تبدأ بجني الأرباح.

صندوق الاستثمار

هي صناديق متاحة لأي مستوى دخل تطلقها البنوك للعائلات التي تمتلك تناقصا في القدرة على الادخار، فهناك عائلات تشتري هذه المنتجات وصناديق للمساهمة بأي مبلغ حتى لو كان جد بسيط (1 يورو في إسبانيا على سبيل المثال) مع تقديم دفعات إضافية مع الوقت لزيادة المساهمة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع