الخوف من الفشل قد يؤثر عليك سلبيا، سواء على حياتك الشخصية أو نجاحك في المستقبل، وذلك لأنه يمنعك من الإقبال على تجربة أشياء جديدة، وهذا ينتج في الأساس عن الإحباط الناتج عن تجربة أو تجارب سابقة في الحياة، وكي تشجع نفسك على الإستمرار قدما يجب أن تدرب نفسك على التعامل مع الإحباط الناتج عن تجارب فاشلة في الحياة، ويمكن القيام بذلك عن طريق إتباع هذه الخطوات :

1

خذ نفسا عميقا وحاول ان تكون هادئا

سيسمح لك ذلك بتهدئة مشاعرك المكبوتة واستعادة الشعور بالهدوء. ويساعدك في إبطاء ضربات القلب وخفض ضغط الدم ، مما يقلل من الآثار السلبية للعاطفة القوية التي تنتابك.

2

ذكر نفسك أن الأمر سيمر على خير

لا ينبغي أن يكون الإحباط تجربة مستمرة. فهو مثل الطقس ، لا بد أن يتغير. من خلال إدراكك أن العواطف عابرة ، فإنك تسلبها قوتها. تخيل نفسك في حالة أكثر سعادة وتذكر أن الأشياء التي أحبطتك في الماضي بشكل عام لم تدم طويلاً. ووجدت طرقًا لتجاوزها ، أو أن التجارب التي تسبب الإحباط لم تكن ذات أهمية كافية ليكون لها تأثير دائم.

3

فكر في حلول إبداعية لمشاكلك

المشاكل لا توجد بدون حلول، والتي ليس لها حل هي خارج عن إرادتك، لهذا حاول أن تبحث عن الحلول الإبداعية وتذكر أن أعقد الامور قد تنتهي بحلول بسيطة للغاية.

4

قم بالعمل على شيء آخر 

تشتيت الانتباه طريقة رائعة لتجاوز العقبات. إذا كنت عالقًا في مزاج سيئ بسبب شيء محبط، فاخرج وقم بممارسة الزراعة في الحديقة، شارك في مهمة تتطلب تركيزًا وثيقًا. هذه الأساليب تجعل عقلك بعيدًا عما يحبطك.

5

قم بأشياء تسعدك 

بدلًا من عتاب نفسك عقليًا خلال يومك المحبط ، افعل شيئًا ممتعًا. خذ حمامًا هادئا. اقرأ كتاب. شاهد فيلم ممتع. اذهب لتناول القهوة مع الأصدقاء. انغمس في نفسك قليلاً ولكن كن منطقيًا في اختيارك. الهوايات مفيدة أيضًا للمساعدة في تبديد الإحباط.

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع