الإعتراف بالحب قد يكون من بين أصعب اللحظات، وأكثرها إثارة للتوتر، وهذا سببه الخوف من الرفض، أو التجاهل، الخوف من أن يسبب لنا هذا جرحا عميقا، لهذا يمكن لبعض الأشخاص أن يبقوا ضمن منطقة الصداقة لسنوات طويلة، قبل أن يستجمع الشجاعة من أجل الإعتراف بالحب، في الجهة المقابلة من القصة يقع الشخص الآخر، والذي تنطبق عليه نفس الشيء، فـ خوفه قد يمنعه من الإعتراف بالحب كذلك، لهذا يجب عليك أن تختار الوقت المناسب من أجل طلب الإعتراف بالحب، ويمكنك معرفة ذلك من خلال التالي.

معرفة حقيقة مشاعرك أولا

قد أن تفكر في مصارحة أحدهم بحبك، او أن تطلب منهم الحديث عن مشاعرهم تجاهك، يجب أن تتأكد من نفسك، وأن تعرف ما إذا كنت تكن لهم مشاعر حب خالصة، او مجرد نزوة عابرة، أو إعجاب مؤقت.

خذ الوقت من أجل التفكير، فأنت لا تريد أن تكون سببا في آلام شخص آخر، خاصة إذا كنت ترى علامات تفيد بأن هذا الشخص ربما يحبك.

هل تظهر على الشخص علامات الحب تجاهك ؟

هناك مجموعة من العلامات التي يمكن من خلالها استقراء ما إذا كان الشخص يحبك، كنظراته إليك، وطريقة حديثه معك، قادر على ملاحظة حتى أصغر التفاصيل عنك.

حين تظهر علامات الحب و الإهتمام على الطرف الآخر، يجب أن تكسبك شجاعة أكبر من أجل الإعتراف، أو طلب الإعتراف بالحب، كالسؤال عن حقيقة المشاعر تجاهك.

التعمق في الحديث عن المشاعر قد يكون مفيدا

قبل الاعتراف بالحب يجب أن تكون تجس نبضه، عن طريقة مشاركة بعض الذكريات الجميلة من حياتك، وأن تحاول أن تفهم معه بوابة حديث عن المشاعر، كي تعرف كيف يفكر وكيف يتعامل مع المشاعر الإيجابية و السلبية.

الحديث العميق يساعد في خلق رابط قوي مع الطرف الآخر، تيسر لك إمكانية الحديث في امور أخرى

طمأنة الطرف الآخر

يجب على الطرف الآخر الشعور بالطمأنينة تجاهك، لا يجب أن يشعر بالتهديد، يجب أن يشعر أنه قادر على الحديث وأن كل شيء سيكون على ما يرام، فالخوف من الرفض و الجروح قد يكون أمرا قاسيا، ويترك اثرا لا يندمل بسهولة

ما هو الوقت المناسب ؟

من حيث الوقت المناسب فأنت من يستطيع التقرير وذلك بناء على عدة معطيات مثل هل الشخص مستعد للبوح، هل بدأ حقا في الحديث عن مشاعره، كالحديث مثلا عن فتاة معجب بها، ويحاول أن يتحدث عن مواصفاتها وتجدين ان كل تلك المواصفات تنطبق عليك، أو أنه فقط يحاول دائما التعبير عن حبه بطريقة أخرى، مثل النظر إليك بشكل مطول، والحديث المهذب و اللطيف الدائم معك.

بالنسبة للتوقيت الزمني فالليل يعد دائما افضل توقيت لطلب الاعتراف، وهذا لأن الدماغ يكون قد تعب وتسقط بعض الدفاعات، فيميل الإنسان إلى التعبير عن مشاعره بصدق أكبر.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع