بالتأكيد اختيار طبيب نفسي بين مئات الأطباء الذين لا تعرفهم وإخباره بجميع مخاوفك والأفكار السيئة التي تجول في عقلك أمر صعب، لكن الأصعب أن تختار الطبيب الخطأ الذي لا يبالي بما تقوله له، ويلقي بالأحكام عليك ويشعرك بالمزيد من السوء تجاه نفسك. لهذا فمسألة اختيار الطبيب النفسي المناسب جد مهمة، وتستدي القيام ببعض الخطوات التي تساعدك في العثور على طبيب نفسي يكون له تأثير حقيقي على حياتك.

1- الحكم من المقابلة الأولى

يختار العديد من الأشخاص طبيب نفسياً يجعلهم يشعرون بالراحة، لذلك عليك الانتباه إلى الطريقة التي تشعر بها عندما تتحدث إلى طبيب نفسي.

ضع في اعتبارك أن هذه ليست سوى الخطوة الأولى في اختيار الطبيب النفسي المناسب لك لأنه بينما تحتاج إلى قدر كبير من الراحة والثقة مع طبيبك الخاص، عليك أيضًا التأكد من أنك ستحصل على نتائج إيجابية في نهاية المطاف.

بما أن العلاج شخصي، فأنت بحاجة إلى أن تشعر أن طبيبك مناسب لك من ناحية الراحة لكن هذا لا ينبغي أن يكون المعيار الوحيد.

2- ابحث عن المصداقية والمعرفة

العلاج النفسي لا يعتمد على طريقة واحدة فقط، فهناك العديد من أنواع العلاج النفسي، وبعضها لا يظهر بأنها تساعد الناس بشكل كبير. مع وضع ذلك في الاعتبار، فإن معرفة نوع العلاج الذي يستخدمه الطبيب المحتمل مهم للغاية، ثم بعد ذلك قم بإجراء بعض البحوث حتى تعلم ما إذا كان جيداً لك.

3- تقييم أسلوب العلاج الخاص به

سيخبرك بعض الأطباء النفسيين بأنهم يمارسون العلاج المبني على الأدلة والذي يعد بلا شك أمرا رائعا، ولكن حاول أن تطرح المزيد من الأسئلة حول تدريبهم أو زر موقع الطبيب الإلكتروني لمعرفة المزيد عن أسلوب الاستشارة والعلاج لديه.

هل يمتلك موقعا إلكترونيا؟ إذا كان الأمر كذلك، هل يضم الموقع معلومات مهمة عن العلاج أم هو مجرد إعلان عن خدماته؟ تمنحك هذه التفاصيل أيضًا إحساسًا بما يمكن أن تتوقعه منه وعما إذا كان جدياً في عمله، فعادةً ما يراعي الأطباء النفسيون الذين يقدمون قدرًا كبيرًا من المعلومات المفيدة على مواقع الويب الخاصة بهم اهتماماتك ويخصصون لك الوقت الكامل لمساعدتك في الحصول على أفضل النتائج.

4- هل يمكنك فهمه بسهولة؟

هناك عامل آخر مهم عندما يتعلق الأمر باختيار طبيب نفسي وهو إلقاء نظرة على كيفية التحدث إليه. بعض الأطباء لديهم أفكار رائعة، لكنهم لا يستطيعون إيصال رسالتهم بلغة بسيطة عادية يمكن فهمها بسهولة.

يمكنك معرفة مدى سهولة فهم الطبيب المحتمل بالطريقة التي يكتب بها على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي وموقعه الإلكتروني أو بالطريقة التي يتحدث بها إذا كنت تتحدث معه عبر الهاتف. يجب أن يكون أيضًا صبورًا لأسئلتك وألا يتصرف بطريقة متساهلة.

5- اختيار طبيب متخصص

عندما تختار طبيبا عاماً ومتخصصاً في العديد من المجالات فإن ذلك قد يكون علامة على أنه يعرف القليل عن العديد من الموضوعات والمجالات، ولكن قد لا يكون على دراية جيدة بالجانب الذي تعاني منه. سيكون الخيار الأفضل لك هو العثور على طبيب يركز على صراعك الخاص.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع