إن اضطرار الأزواج للمكوث في منازلهم في ظل الأزمة الحالية التي نعيشها بسبب فيروس كورونا، تسبب في حدوث العديد من المشاكل الأسرية والعائلية وذلك سبب زيادة المدة التي أصبح الأزواج يقضونها مع بعضهم البعض. حسب تقرير فإنه بعد انقضاء فترة الحجر الصحي في مدينة شيان الصينية، شهدت مراكز تسجيل الزواج توافد العديد من الأزواج من أجل الطلاق. لهذا لو كنت تريدين الحفاظ على علاقتك الزوجية في ظل الأزمة الحالية فإننا سنعرض عليكم مجموعة من الأفكار والنصائح والخطوات لذلك.

التسلية والمرح واللعب

هذه الفترة التي نمر بها عصيبة على الكل وعلى زوجك أيضاً، لهذا قومي بتسليته عبر المرح واللعب معه فذلك سيزيل التوتر الذي تشعران به، وسيخلق السعادة والإيجابية بينكما. هذه مجموعة من الاقتراحات لبعض الألعاب العائلية التي يمكنكم لعبها في المنزل في الفترة الحالية.

مضاعفة التواصل بينكما

التواصل كما تعلمين مهم لنجاح العلاقات العاطفية، وفي ظل الأزمة الحالية، من الضروري أن يتضاعف التواصل مع الشريك، وكوني شفافة في التعبير عن انزعاجك في حال صدر منه فعل ما والعكس صحيح. المهم هو أن لا تخفي عن شريكك أي شيء.

تجربة الطبخ معاً

من الجيد أن تقومي ببعض الأنشطة الممتعة رفقة شريكك، مثل تحضير الطعام سوياً، فذلك سيجنبكما الملل وسيوطد العلاقة بينكما.

لا تنسيا العشاء الرومانسي

صحيح أن الظروف الحالية تمنعكما من الخروج والذهاب إلى مطعمكما المفضل من أجل الحصول على عشاء رومانسي، لكن لا تنسي أنه يمكنكما تحضيره في المنزل وتجهيز الظروف الملائمة له، مثل إشعال أضواء الشموع وتجهيز طاولة مزينة بالورد وما إلى ذلك. هذه الفكرة ستجعلكما تشعران بالحب والإيجابية رغم كل المشاعر السلبية التي نعيشها الآن.

الوقت الخاص

صحيح أننا ذكرنا بأنه يجب أن يتضاعف التواصل بينكما في الوقت الحالي، لكن في نفس الوقت لا بد من ترك بعض الوقت الحر والخاص لشريكك ولك، حيث يقوم فيه بفعل ما يريده، سواء مشاهدة فيلمه المفضل، ممارسة هواياته المفضلة، قراءة كتاب ما، التواصل مع أصدقائه إلخ.

محادثات الفيديو

لا بد أن تحافظا على علاقتكما وتواصلكما مع أصدقائكم المفضلين وأفراد عائلتكم، فذلك مفيد لصحتكم النفسية والعقلية في ظل أجواء التوتر التي تسود البيوت.

لا تتحدثا عن كورونا كثيراً

صحيح أنه ينبغي عليكما أن تكون على اطلاع بآخر المستجدات والبيانات والأخبار عن فيروس كورونا لكن في نفس الوقت من الضروري تقليل الحديث عن فيروس كورونا فذلك لن يزيد سوى التوتر والقلق.

ممارسة التمارين الرياضية

تعزز ممارسة الرياضة الصحة العقلية وتطرد المشاعر السلبية مثل التوتر والقلق، لهذا احرصا على ممارسة بعض التمارين الرياضية التي يمكنكما القيام بها في المنزل، ولا بأس بتدليك أجسام بعضكما البعض من أجل الاسترخاء.

تربية الأطفال

من ضمن العوامل الرئيسية لاندلاع المشاكل الزوجية هو تربية والاهتمام والعناية بالأطفال. لهذا لو كنتما تمتلكان أطفالاً، فقومي بالتفاهم على تقسيم الوقت بينكما خلال النهار، كما يمكنك تبادل الأدوار أحيانا فأن يقوم هو هذه المرة بتغذيته وأنت تساعدينه على النوم عبر قصّ حكاية ما.

أعمال البيت

زوجك لا يعمل في هذه الفترة، ولا يقوم بأي شيء، وأصبح يمتلك العديد من وقت الفراغ، لهذا سيكون جيدا أن يساعدك ويشاركك في أعمال المنزل، ولكن لا بد من تقسيم الأدوار والمهام حتى تنتهي بسرعة من أعمال المنزل، كما أن ذلك سيعزز الحب والصلة أكثر بينكما.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع