الجميع يحلم بأن يعيش قصة حب حقيقي ويكون شريكه شخصا محبا له بإخلاص ووفاء ولا يتخلى عنه ويتركه كما يفعله الكثيرون في أيامنا هذه. سوف نقدم لكم في هذا الموضوع بعض الاستراتيجيات التي يمكنها أن تسقط الآخر في حبك ويتعلق بك فلا يتخلى عنك مهما مر الزمن، لكن نحب أن ننوه بأن الأمر يتطلب الصبر ويستغرق بعض الوقت (حسب الشخص)، فالحب والتعلق لا يحدث بين ليلة وضحاها بل يتطلب مدة من الزمن.

دعه يشتاق لك

صحيح أنك تحب أن تقضي كل لحظة من يومك رفقة ذلك الشخص وربما هو الآخر يريد ذلك. ولكن حاول التحلي بالهدوء قليلاً، وقم بقضاء بعض الوقت مع أصدقائك والقيام ببعض الأمور بمفردك، وكلما سنحت لك الفرصة حاول الغياب عنه قليلا فهذا يجعله يشتاق إليك ويفكر فيك وبالتالي يتعلق بك ويريد البقاء بجانبك.

اطلب المساعدة منه

قد تكون معتادا على القيام بكل ما تحتاج إليه لوحدك، ولكن في المرة القادمة إذا علمت بأن شريكك يستطيع القيام بما تريده، فقط اطلب المساعدة منه، فهذا الأمر ليس مجرد طلب عادي، فهو يشره بأنه قام بشيء كبير بالنسبة لك وفي المرة المقبلة سيحاول كسب قلبك وثقتك.

مجاملته فقط عندما يستحق ذلك

نحن لا نقترح عليك أن تبالغ في المجاملات، ولكن عليك أن تقول ما يجول في عقلك حوله، فلو كان يبدو لك مثيرا بقميص ما، فقط أخبره بذلك بكل حرية، فهذا سيشعره بلا شك بشعور رائع، وسيجعله يعرف بأنك تقدره، مما يزيد من فرص رغبته في أن يكون بجانبك دائماً.

كن على طبيعتك الحقيقية

إياك وأن تتصنع تصرفات أو أقاويل أو صفات معينة، بل كن على طبيعتك الحقيقية دائما ولا داعي للتظاهر منذ بداية العلاقة، فبلا شك، لن ترغب في أن يتعلق بك شريكك ثم بعد مدة يكتشف حقيقتك فيتخلى عنك.

الإعجاب بذكائه

لو كان رجلا فأخبريه دائما بأنك معجبة بذكائه فهذا يؤثر بشكل إيجابي على عاطفته الضعيفة ويعني له الكثير، فالذكورة ليست متعلقة فقط بالعضلات وهرمون التستوستيرون، والرجل يقدر كثيرا المرأة التي تعلم ذلك وتقدر جوانبه الأخرى بما فيها الذكاء.

دعه يعرف أنك تفكر فيه

أخبره بأنه يشغل بالك على الدوام وبأنك لا تستطيع التوقف عن التفكير فيه، عندما لا تكونان معاً أرسل له بعض الرسائل النصية العاطفية والرومانسية مثل “مرحباً، كيف حالك؟ فقط أحببت أن أسأل عنك لأنك تخطر في بالي كثيرا”. هذا الأمر سيحفزه هو الآخر على التفكير بك مطولا والتعلق بك.

لا تحاول تغييره

من الأمور التي تثير غضب الرجل على وجه الخصوص هو محاولة المرأة تغيير بعض الطباع والعادات بشخصيته. عليك معرفة أن هناك بعض الأمور التي لا تتغير في الرجل لهذا لا تحاول ذلك، فهذا سيجعله يبتعد عنك رويدا رويدا ويقرر الانفصال عنك لأنه لم يعد يشعر بالراحة معك، بل بات يشعر بأنك مصدر إزعاج وخطر عليه.

كن دائما داعما له

اهتم بما يقوم به وبما يحبه، وأظهر له الاحترام فذلك سيسعده ويشعره بالراحة بجانبك، وسيعلم بأنك أول الداعمين له وبالتالي لن يرغب في البحث عن داعم آخر سواك.

الاستماع عندما يتحدث

يبحث الرجل عن المرأة التي تستمع إليه باهتمام شديد عندما يتحدث، فتساعده في حل مشاكله وأزماته وتقدم له النصائح التي تفيده حقاً، وبالتالي لو كُنتِ أنتِ ما يبحث عنه فإنه سيتعلق بك ولن يفلتك من يديه لأن ذلك يعني له الكثير.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع