يمتلك كل شخص شخصية خاصة به تختلف عن الآخر، حيث تتميز كل واحدة منها بسلوكيات وصفات تميزها عن الأخرى، ومن ضمن هذه الشخصيات الشخصية الحساسة التي يعتبر التعامل معها أمرا صعبا، حيث أنها تتأثر وتُجرح وتتأذى من أبسط الكلمات التي قد تُوجهها إليها حتى لو لم تتعمد ذلك، والسبب أن صاحب هذه الشخصية لديه مشاعر مبالغ فيها تجاه الأشخاص والأحداث وهاذ ما يجعله أكثر عرضة للقلق والغضب والاكتئاب والحزن، ولكن على الرغم من ذلك لدى الشخصية الحساسية العديد من الإيجابية مثل الواقعية والتفكير بعمق والرقة والعطف على الآخرين، إلا أنه على الرغم من كل هذا ينبغي على صاحب هذه الشخصية أن يحاول جاهدا للتخلص من سلبياتها وألا يكون شخصا حساسا، وذلك من خلال اتباع أربع خطوات سهلة وبسيطة تجدونها بالتفاصيل.

التحقق مما إذا كنت شخصا حساسا بالفعل

أول ما ينبغي عليك فعله هو تحديد ما إذا كنت شخصا حساسا بالفعل أم لا، ويمكن ذلك من خلال التحقق من وجود الصفات التالية في شخصيتك:

  • لا تتقبل النقد.
  • تمتلك قدرة كبيرة على الاندماج مع الآخرين والعمل في مجموعة.
  • العواطف والأحاسيس هي التي تتحكم في معظم قراراتك وليس المنطق والعقل.
  • تعطي أهمية كبرى لاحتياجات الآخرين الإنسانية وتشعر بهم.
  • تقدم مصلحة غيرك على مصلحتك.
  • تحرص على الحفاظ على علاقاتك الاجتماعية.
  • التفكير العميق.
  • التركيز على التفاصيل.
  • أخذ وقت طويل لاتخاذ القرارات.
  • التأثر من القرارات السلبية.
  • لا يهمك المستقبل ولا يشغلك الماضي بل تستمتع بالحاضر.
  • تحب الصدق وإظهار الحقيقة.
  • تتمتع بالحيادية في المواقف.
  • تمتلك ذوقا عاليا في اللبس والأكل.

لا تكن مندفعاً

يعرف الشخص الحساس بأنه شديد الاندفاع خلف عواطفه لهذا قبل أن تتسرع في رد فعلك، فكر مليا وتكرارا في الكلام ومعانيه فقط تكون هناك معاني باطنية مخفية فيه.

تجنب الاختلاط بالأشخاص السيئين

لا ينبغي على صاحب الشخصية الحساسية أن يختلط ويحيط نفسه بالأشخاص السيئين مثل الذين يحبون فرض سيطرتهم والنرجسيون، فهؤلاء سيدمرون نفسية الشخص الحساس ويستغلونه من أجل مصالحهم الشخصية ويستنزفون طاقته كلها لهذا ينبغي عليه الابتعاد عنهم.

ابتعد عن المواقف التي تؤثر عليك

هناك الكثير من المواقف التي تؤثر على مشاعر الشخصية الحساسة لهذا لا بد عليك معرفتها ثم تجنبها.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع