يمكن أن يكون الرفض صعبًا، قد يسبب مشاعر الغضب و الحزن و الجراح، وبشكل قطعي لا يمكن لأي أحد ان يشعر بالرضا عند تعرضه للرفض، في هذا المقال سنتعرف على بعض النصائح والاستراتيجيات التي ستساعدك في التعامل مع الرفض

يمكن للرفض أن يكون مؤلما

الرفض مؤلم وغالبًا ما يبدو على الأمر شخصي، كأننا لم نكن جيدين بما يكفي لشخص ما أو شيء ما ، وهذا يمكن أن يقودنا إلى الكثير من التفكير أو المشاعر السلبية، ويمكن أن يسبب الضرر للثقة بالنفس وأحيانًا يمكن أن يكون الألم العاطفي مشابهًا للألم الجسدي.

01 – قبل الرفض

إحدى طرق التعامل مع الرفض هي الاستعداد له. هذا لا يعني أنه يجب التوقف عن الاهتمام بالأشياء أو التوقف عن المخاطرة. بدلاً من ذلك ، يعني التفكير في سبب رغبتك في الأشياء، وما يعنيه عندما لا يمكنك الحصول عليها، وكذلك التعرف على كيف تتعامل في حال التعرض للرفض، وأين تستطيع الحصول على المساعدة.

الإعتراف بوجود الرفض في حياتك

نتعرض للرفض في الكثير من الأمور في حياتنا، هناك من يرفض مشاهد فيلم معين تقترحه، أو يرفض أن تلمس الكلب المفضل لديه، الحياة عبارة عن مجموعة كبيرة من خيبات الامل الصغيرة للغاية نتيجة التعرض للرفض من شيء ما.

يجب أن تعرف على ان الرفض موجود في الحياة، وهذا قد يجعلك قادرا على التعامل مع أنواع الرفض.

تعلم من ركوب المخاطر

يمكن أن يحدث الرفض عندما نقبل على المخاطر ونطلب ما نريد ، لذا فإن وضع نفسك في مواجهتها يمكن أن يساعدك على معرفة التعامل مع الرفض وتقبله بشكل افضل

تجنب وضع البيض في سلة واحدة

يمكن للرفض أن يسبب آلاما لأنك عقدت آمال كبيرة عليه، لهذا عليك أن تتعلم كيف تستثمر عواطفك و إستثماراتك ووقتك في شيء قد لا تحصل عليه، أو أن بسبة الحصول عليه منخفضة، لهذا عليك القيام بفأضل ما لديك دون رفع آمالك لأقصى درجة فتعرض الإنفطار قلبك نتيجة الرفض.

تحدث مع أشخاص آخرين حول التعرض للرفض

الحديث مع أشخاص آخرين حول موضوع الرفض، يجعلك تدرك أنك لست وحدك الذي تعاني من هذا الموضوع، وقد يجعلك مدرا على أن هناك من يستطيع تقديم الدعم في حال حدثه معك.

02 – خلال الرفض

يمكن أن يحدث الرفض بعدة طرق: شخصيًا أو عبر الإنترنت أو الهاتف / الرسائل النصية وما إلى ذلك. في بعض الأحيان يكون الأمر مفاجئًا ، وأحيانًا تعرف أنه قادم. قد يكون من الصعب أن تعرف بالضبط كيف ستكون رد فعلك ، ولكن إليك بعض الأشياء التي يجب مراعاتها حول كيفية التعامل مع الرفض.

خذ وقتك للهدوء

لا تفزع ولا تحاول التفكير في طرق للإنتقام أو الرد، حاول أخذ وقتك للهدوء و الترويح عن نفسك، إذا تعرضت للرفض من طرف شخص تحبه، فهذا لا يعني نهاية الحياة، بل عليك التفكير في طرق من أجل المضي قدما و تحسين حياتك

إسمح لنفسك بإختبار المشاعر التي تنتابك

لا تقم بقمع المشاعر التي تنتابك، بل على العكس من ذلك إسمح لنفسك باختبارها و التعرف عليها، كتم المشاعر يؤدي إلى الشعور بالإحباط و المزيد من الآلام.

إحاطة نفسك بأشخاص إيجابيين

حاول ان تحيط نفسك بأشخاص إيجابيين قادرين على تقديم الدعم حين تحتاجه

إنتبه لنفسك

كن لطيفا مع نفسك ولا تضغط عليها، إنتبه لنفسك و إستمتع بالحياة، وخذ بعض قسطا من الراحة، قم بزيارة الأماكن التي تحبها، أو تناول شيء تحبه.

03 – بعد التعرض للرفض

قد يكون قبول الرفض قد يكون أمرًا صعبًا، إليك بعض الأشياء التي يجب التفكير فيها عند العمل على قبول الرفض:

الشفاء قد يأخذ بعض الوقت

التعرض للرفض واحدة أكثر المشاعر السلبية تأثيرا على الإنسان لهذا قد يصعب عليك التعامل معها أو نساينها بسهولة، لهذا عليك أن تكون واعيا بهذا الامر، وأنه قد يأخذ بعض الوقت كي تشفى تماما.

استمر في أخذ المخاطر و المحاولة

لا تتوقف فحياتك ليست مرتبطة بحدث معين، أو شخص معين، عليك الإستمرار في حياتك و ممارستها بشكل طبيعي، حتى بعض التعرض للرفض، أو الفشل في علاقة حب كنت تبني عليها آمال كبيرة.

تابع أخذ الفرص، وركوب المخاطر، فهي الطريقة الوحيدة للنجاح في الحياة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع