أنت معتادة على الحديث مع شخص بشكل إعتيادي، تتلقين في العادة رسائل صباحية، تشعرين بتواصل جيد وفجأة يتوقف كل شيء، إذا إلى ماذا ستلجئين في مثل هذا الموقف ؟.
في البداية تفترضين أنه مشغول فقط، ثم تلاحظين أنه نشط على شبكة الأنستغرام أو سناب شات، فتتواصلين معه حينها لكن كأنك ألقيت حجارة وسط بئر بدون قاع، لا صدى يذكر لرسالتك، تمر 24 ساعة، وأنت تتسائلين عن ماذا يحدث، وتحافظين على أمل أنه سيتواصل معك غدا، ويأتي غدا ولا يحدث شيء.
يمكن لهذا الموقف أن يجعلك في حيرة من أمرك، لا تدرين ماذا يجب فعله، هل تتصرفين بعصبية و تطلبين تفسيرا، أم تتجاهلين الامر في إنتظار أن يتواصل معاك.
في هذا المقال سنساعدك في التعرف على بعض الأمور التي يمكنك القيام بها في مثل هذه الحالة :

01 – تخطي الأمر

ببساطة انسي أمره، يمكن أن يكون الامر صعبا، لكن يمكنك القيام به، ركزي على نفسك، وإستمتعي بالناس حولك، ممن يقدرونك ويمنحونك الإهتمام الذي تحتاجينه، لا تكلفي نفسك حتى عناء إخباره بأنه شخص لا يحترمك.

02 – إخباره و إخراج غضبط

على النقيض من الخيار الاول، يمكنك إن كنتِ تملكين الشجاعة الكافية، ان تخبريه أنه لا يحترمك وأنه لا يكلف نفسه حتى عناء السؤال عنك، وأنك تستحقين من هو أفضل، وأن تعرفين ذلك حتما، و إجعليه يعلم مدى إنزعاجك من الإمر

03 – أتركي الأمر بسيطا

إذا كن الخيار السابق غير مناسب، يمكنك ترك الأمور بسيطة، دون أن يعرف مدى تأثير الامر عليك، وأن تقولي له أنك حقا إستمتعي بالحديث معه، لكنك تحتاجين لشخص يأخذ الوقت الكافي من اجل الحديث معي و السؤال عني وجعلي أشعر بأني مميزة، و من الواضح أنك لست ذلك الشخص، شكرا على الوقت الذي قضيناه إلى اللقاء.

هذه طريقة جيدة لإخباره بأن سلوكه غير مقبول.

04 – لا تتركي له المجال لإختلاق الأعذار

حين يحتاج قد يتواصل معك خلال الأيام القادمة، ويختلق أعذارا مثل أن الهاتف كان معطل، أو أنه كان مشغولا للغاية، وطبعا أنت إنسانة ذكية وتعرفين التمييز بين الكذب و الصدق، وأنت هنا لا يجب أن تسمحي له بإختلاق الأعذار الكاذبة، فهناك عشرات الطرق التي يمكن للفرد إتباعها من أجل التواصل معك، إذا كان يرغب في فعل ذلك حقا.

05 – لا تقومي بنفس السلوك تجاه شخص آخر “أبدا”

هذه النقطة الخامسة، لا تعطيك طريقة من أجل التعامل مع شخص لا يرد على رسائلك لأيام طويلة، لكن في المقابل ندعوك للتعامل بإحترام مع الآخرين، ففي حال فقدانك الإهتمام في الحديث مع أحدهم، لا تقومي بالتوقف فجأة عن التواصل معهم، فقط أتركيهم يعلمون ذلك، وربما سيحترمونك أكثر.

التعليقات

شيماء :
انا اعاني من هده المشكلة مع حبيبي خصوصا لمًا دخل والده غيبوبة صار يتجاهلني ولا يتصل بي
رد
Beso :
وانا أيضا ولم اجد حل
رد
لولز :
انا صديقتي لاتتحدث معي وتقول كل مرة انا هاتفهاا معطل مااهااذا اكره الاعذار القبيحه واخبرتهاا انهاا اخر هميي ولن ترد ارممييي
رد
لولز :
انا صديقتي لاتتحدث معي وتقول كل مرة انا هاتفهاا معطل مااهااذا اكره الاعذار القبيحه واخبرتهاا انهاا اخر هميي ولن ترد ارممييي
رد
اليا :
حبيبي نفس الشيئ نكون في شق الحديث بعدها قد يقرأ رسالتي ولا يجيب
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع