يعتبر الكسل والخمول من أسوء العادات التي يجب على الإنسان التخلص منها وعدم الإستسلام لها وذلك من أجل العمل على أهدافه وأحلامه بمنتهى النشاط والحيوية،
للتخلص من الكسل يجب الأخد بعين الإعتبار مجموعة من النقاط سنعرضها في المقال التالي.

التغدية السليمة

توجد علاقة قوية بين نوع التغدية التي يتناولها الإنسان وبين درجة نشاطه وكسله، فهناك بعض الأطعمة تزيد الكسل بشكل فيسيولوجي مثل المشروبات الغازية و الوجبات السريعة والنشويات عموما التي تحتاج مدة طويلة في عملية الهضم، الشخص الكسول أيضا عادة يكون يعاني من ضعف بدني نتيجة عدم تناوله الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن وبالتالي ينصح الخبراء بضرورة الإهتمام بالحمية وتناول الخضروات والفاكهة.

تقسيم الوقت والتنظيم

تقسيم أوقات النهار لمراحل والتنظيم هو خطوة أساسية للتغلب على الكسل. عندما يقوم الإنسان بأخذ الوقت على محمل الجد ويبدأ في تنظيم حياته سيجد نفسه يقوم بنشاطات متعددة دون أن يشعر.

الإهتمام بالصحة النفسية

الكسل يرتبط بالدونية والحزن والإكتئاب في الغالب، لهذا السبب لا يجب إهمال الصحة النفسية أبدا. العلماء يؤكدون أن الفرد الذي يواجه حقيقته ويتعامل مع مشاكله النفسية بشكل جاد وصريح بدلاً من الإختباء وراءها، هو بذلك يقوم بعمل صحي جد مهم يخلصه من أمراض كثيرة من ضمنها الكسل والخمول.

ابدأ الآن

“الآن” أو في نفس اللحظة يعني أن تغير أسلوب حياتك جذريا بخصوص تطبيق الأعمال والمخططات بحيث يجب الشروع في تنفيذ كل ما تريد فعله بشكل لحظي وعدم التأجيل مهما كلف ذلك. فالتأجيل من أهم أسباب الفوضى والكسل في الحياة لذا من الواجب الإلتزام بقاعدة “الآن” بشكل مستمر ودائم.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع