يعاني معظم الناس من اضطرابات ومشاكل في النوم بمجرد حلول شهر رمضان المبارك، والسبب هو أنهم يستيقظون في وقت غير معتاد من أجل تناول السحور وهنالك من يسهر حتى الصباح، وهذا ما يجعله يعانون من اضطرابات النوم مثل صعوبة النوم رغم التواجد في الفراش أو عدم الشعور بالارتياح رغم النوم لساعات كافية. فيما يلي نستعرض عليكم بعض الخطوات البسيطة التي ستساعدك على تجنب مشاكل النوم خلال شهر رمضان.

الالتزام بمواعيد ثابتة للنوم

لتجنب مشاكل النوم، يجب الالتزام بمواعيد ثابتة للنوم طوال شهر رمضان. مثلا لو خطط الشخص للبقاء مستيقظا حتى موعد الفجر ثم ينام بعد ذلك فعليه الالتزام بذلك طوال الشهر ولا داعي لتغيير الروتين عدة مرات في الشهر.

تجنب الشاشات الضوئية

من أبرز أسباب الإصابة بالأرق وعدم القدرة على النوم هو استخدام الشاشات الضوئية (الهاتف والتلفاز) حيث ينبعث منها الضوء الأزرق الذي يثبط إنتاج الميلاتونين مما يجعل الشخص غير قادر على النوم.

شرب الكافيين

يفضل التوقف عن شرب المنتجات التي تحتوي الكافيين خلال شهر رمضان لتنظيم ساعتك البيولوجية الجديدة ولكي يتعود جسمك على النظام الجديد. يعدّ هذا الأمر مفيداً لصحة الجسم أيضاً خلال رمضان لأن الكافيين يسبب العطش ويزيد من جفاف الجسم لهذا حاول قدر الإمكان تجنبه، فحتى الجسم يبدأ بالتعود على التنبه بدون الحاجة للكافيين. من ضمن المنتجات التي تحتوي على الكافيين: الشوكولاتة والكولا.

مشروبات تعزز الاسترخاء

هنالك مجموعة من المأكولات المشروبات التي تعزز الشعور بالاسترخاء وتساعد على الدخول في النوم بسهولة وبسرعة وينصح بتناولها خلال شهر رمضان مثل: ماء جوز الهند، شاي البابونج والحليب الدافئ. العنب الأحمر، الكيوي والمكسرات.

ممارسة الرياضة

يتوقف الكثير من الأشخاص عن ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان بحجة الشعور بالتعب والعطش. في الواقع، تعزز الرياضة إفراز السيروتونين وتثبط إنتاج الكورتيزول الذي يشعر الشخص بالضغط، كما أنها تعزز الشعور بالاسترخاء والراحة وتحسن النوم. في حال كنت شخصا غير رياضي يمكنك ممارسة المشي أو اليوغا أو تمارين شد العضلات.

تمارين التنفس

ممارسة تمارين التنفس قبل النوم مباشرة يساعد على الدخول في النوم بسهولة والاسترخاء، فالشهيق والزفير العميق يشبع الجسم بالأكسجين.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع