هناك الكثير من الأسباب التي يمكن أن تدفعكِ للتساؤل عن ما إذا كان حب حياتك، يشتاق إليك، وعدم قدرتك على الإجابة على هذا السؤال قد تتركك في حيرة من أمرك، لكن إذا ظهرت مجموعة من العلامات فهذا يعني أنه يشتاق ليك كثيرا، حتى لو لم يخبرك بذلك.

01 – هو فضولي حولك، فهو يرغب معرفة كل شيء حولك، ويرغب في أن تشاركي معه تفاصيل حياتك اليومية، هذا يجعلك يشعر وكأنه يعيش معك اللحظات واحدة تلو الأخرى، فد تجدينه يطرح أسئلة حول أصغر التفاصيل.

02 – يتفاعل مع منشوراتك، دائما ما يتابع منشوراتك على الشبكات الإجتماعية، ويتفاعل معك، وذلك ليظهر لك أنه يهتم بك، ويشجعك، وايضا انا هنا دائما اراقبك

03 – يقوم بعمل منشن لك في الشبكات الإجتماعية، وذلك كي يشعرك وخيبرك أنه دائما ما يفكر بك، ولا ينساك.

04 – يذكرك بالأيام الخوالي، وأيام وأنه إشتاق لقضاء الوقت معك، كما كان يفعل في الطفولة، أو أثناء رحلة من الرحلات، تذكر الأيام الخوالي، هو إستحضار للذكريات التي تجمعكما

05 – يتواصل معك بدون سبب، لا يحتاج لأي سبب من أجل الإتصال بك، فهو يبحث عن أي سبب أو فرصة من أجل التواصل معك، لهذا قد تجدينه يتواصل معك في أوقات غريبة.

06 – يخبرك أصدقاءه بأنه إشتاق إليك، إذا كان لديكما اصدقاء مشتركين، فحتما سيحاول إيصال فكرة الإشتياق إليك عن طريق صديقاتك أو أصدقائكما المشتركين، وذلك رغبة منه لتعميق الشعور بالإرتباط بك

07 – يشارك معك كل شيء، وهو نفس الشيء حول كونه فضوليا تجاهك، فهو يريد أن يشاركك تفاصيل حياته اليومة، وسيخبرك بالأشياء التي يقوم بها بشكل يومي، خاصة إذا كان يعيش وحيدا، مثل الأشياء التي سيطبخها للأكل.

08 – سيقوم بأي شيء من أجل خلق سبب للقائك، وذلك رغبة في رؤيتك، والحديث معك، وإطفاء لوعة الإشتياق

09 – يضع معك مواعيد للإتصال، فخبرك مثلا أنه سيتصل بك الساعة السابعة مساءا هاتفيا أو عن طريق الرسائل النصية، وذلك كي يتأكد من كونك متاحة له في ذلك الوقت.

10 – يريدك أن تعرفي أنه يفكر فيك، وهو نفس السبب الذي يدفعه من أجل التفاعل معك على وسائل التواصل الإجتماعي، وأيضا من أجل طلب رؤيتك ونفس السبب الذي يدفعه ايضا لإخباء أصدقائه بأنه يشتاق لك

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع