برغبتهم أو بدونها، يقوم الأشخاص السلبيين بجذبك للأسفل، لتعيش نفس تجاربهم التعيسة، فلا تجدهم قادرين على إبراز المشاعر السلبية، بل منهم من يخشى ذلك، مخافة الظهور في مظهر الشخص الضعيف، أغلب الأخصائيين ينصحونك بتجنب هذا النوع من الأشخاص، لكن ماذا لو كنت غير قادر على ذلك ماذا يتوجب عليك فعله ؟

01 – لا تستجب للسلبية

حتى لو كان الشخص سلبيا، ويحاول كبحك من القيام ببعض الأمور التي تحبها، أو صادف الأمر أنك تأخذ بنصيحتهم، وعوضا عن ذلك بدأ بإحباطك.

حاول أن لا تستجيب لتلك المشاعر السلبية وعوضا عن ذلك، تصرف معها وكأنها مجرد كلام آخر، وإسعى إلى المضي قدما في مشاريعك.

02 – أنت لست حلال مشاكلهم

إذا تعود الشخص على أن يحكي مشاكله وهمومه إليك، فتصير عادة يومية، عليك أن توضح بشكل لائق، ودون أن تجرح مشاعرهم، على أنك لم تعد قادرا على سماع الكثير من المشاكل، وان لديك مشاكلك الخاصة للتعامل معها.

كان أحد الأشخاص، يقوم بسؤال صديقه قبل أن يتحدث معه بخصوص مشكلة ما، بسؤال مهم للغاية.

“هل تعتقد أن لديك الإستعداد النفسي لسماع مشكلتي الآن ؟”

03 – حافظ على هدوء أعصابك

فيما يتعلق بالتعامل مع الشخص السلبي، قد يكون من المغري أحيانا الإنزلاق إلى الغضب أو الإحباط، فالتصرف بغضب، سيقوم بتغذية السلبية فيهم اكثر، يمكنك الصمت و الإكتفاء بالإستماع، وعندما لا يحصل على ما كان يصبوا إليه فسيأخذون سلبيتهم وغضبهم إلى جهة أخرى.

04 – تولى زمام الحديث

لا تدع الحديث أخذ منحى سلبي، حاول السيطرة على مجريات الحديث، وغير موضوع النقاش دائما إلى شيء أكثر إيجابية، أو على الاقل إلى موضوع حيادي، لا يمكن للشخص أن يمارس فيه لعبته المفضلة.

05 – كنت أنت الإيجابية

كن أنت الشخص الإيجابي، حاول أن تقنع الشخص بان الحياة ليس مجرد أفكار سلبية، وان عليه النظر إلى الجزء الإيجابي من الحياة، لا تفرض عليهم رأيك، فقط قد وجهة نظرك.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع